مصر

تنحي هيئة محاكمة محسن السكري ضابط أمن الدولة قاتل المطربة اللبنانية  : لاستشعارها الحرج

قررت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، يوم الإثنين، إحالة قضية ضابط أمن الدولة، محسن السكري، المتهم بقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، بتهمة غسيل الأموال، لرئيس محكمة الاستئناف لتحديد دائرة أخرى لاستشعار المحكمة الحرج، ولا يعرف السبب وراء ذلك.

تنحي هيئة محاكمة محسن السكري

وكان محسن السكري الذي حكم عليه بالإعدام، وتم تخفيف الحكم فى النقض إلى المؤبد، قد خرج من السجن بعفو رئاسي، لكنه يحاكم فى جريمة غسيل أموال.

وطلب دفاع السكري خلال الجلسة السابقة مناقشة شهود الإثبات، كما طلب الدفاع إخلاء سبيل المتهم.

من جانبها ردت النيابة العامة على دفاع السكرى، بطلب استمرار حبس المتهم لحين الفصل في الدعوى.

وكشف قرار الإحالة فى القضية رقم 42276 لسنة 2011 جنايات مدينة نصر أول، أن المتهم محسن منير على السكرى، صاحب شركة للتسويق العقارى، ارتكب جريمة غسيل أموال قيمتها مليون و995 ألف دولار، بأن أودع مبلغ 300 ألف دولار بحسابه لدى أحد البنوك بمدينة شرم الشيخ، كما حاز مبلغ مليون و545 ألف دولار بمسكنه بمدينة الشيخ زايد، وحفظ لدى أخرين، أشرف منير على حمدى السكرى، ومحمد محمد سمير، مبلغ 150 ألف دولار، وكان القصد من ذلك إخفاء حقيقة هذه الأموال وتمويه مصدرها وطبيعتها وإضفاء صفة المشروعية عليها على النحو المبين بالتحقيقات.

ذبح سوزان تميم

وهي الأموال التي تقاضاها السكري من الملياردير هشام طلعت مصطفى، صاحب مدينتي، والذي أفرج عنه بعفو رئاسي ايضًا، نظير ذبح سوزان تميم في دبي.

كانت الصحافة العالمية قد أبرزت قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الإفراج عن ضابط أمن الدولة السابق محسن السكري، المدان بقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، فى 26 مايو الماضي، فيما خلت قائمة العفو من أي من السياسيين، الذين يربو عددهم على 60.000 معتقل،  بينهم 20.000 رهن الحبس الاحتياطي.

وقالت ميدل إيست مونيتور، أن قرار السيسي بالعفو عن السكري، آثار موجة من الغضب في البلاد.

وكان هشام مقرباً من جمال مبارك، نجل الرئيس السابق حسني مبارك، وكان عضواً بارزاً في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم آنذاك.

وحظيت جريمة القتل في ذلك الوقت باهتمام عربي على نطاق واسع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى