مصر

تنظيم “ولاية سيناء” يبايع زعيم داعش الجديد

أعلن تنظيم ولاية سيناء، الفرع المصري لتنظيم “داعش”، مبايعة الزعيم الجديد “أبي إبراهيم الهاشمي“، الذي حل خلفا “لأبي بكر البغدادي” بعد قتله.

ونشر تنظيم “ولاية سيناء” عبر قناته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تليجرام مساء السبت، صورًا لنحو 24 مقاتلاً وسط الأشجار، وكتب أسفل الصور “جانب من بيعة جنود الخلافة لأمير المؤمنين الشيخ المجاهد أبي إبراهيم الهاشمي القرشي”.

كان تنظيم “أنصار بيت المقدس” قد بايع “أبا بكر البغدادي” زعيم داعش السابق في نوفمبر عام 2014، وغير اسمه حينها ليصبح “تنظيم ولاية سيناء”.

جاء إعلان “الهاشمي” زعيمًا للدولة الإسلامية، في رسالة صوتية تم بثها الخميس الماضي، وجرى خلالها تأكيد مقتل البغدادي، الذي قتل بعملية عسكرية نفذتها القوات الأمريكية الأحد الماضي.

كما أُعلن أيضًا مقتل المتحدث السابق باسم التنظيم “أبي الحسن المهاجر”، وتعيين “أبي حمزة القرشي” خلفًا له.

ويشن تنظيم ولاية سيناء، حرب عصابات في سيناء ضد قوات الجيش المصري والأهالي الموالين له، بعد أن قامت قوات برية وجوية مصرية بشن هجوم كبير ركز على شمال سيناء أوائل العام الماضي.

وجاءت آخر عمليات التنظيم حين هاجم مساء الثلاثاء الماضي حافلة تقلّ عددًا من طلاب الجامعات والمواطنين على الطريق الدولي العريش الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء، واختطفوا ثمانية من الركاب.

وقال شهود عيان: إن المسلحين أجبروا سائق الحافلة على التوقف تحت تهديد السلاح، ثم أجبروا ركاب الحافلة على النزول، وتم اقتياد ثمانية منهم إلى جهة غير معلومة.

كانت الحافلة تضم طلابًا من جامعة قناة السويس كانوا في طريقهم إلى مدينة الشيخ زويد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى