مصر

تنظيم ولاية سيناء يختطف عائلات سيناوية بأكملها

اختطفت عناصر من تنظيم ولاية سيناء الموالي لتنظيم “الدولة”، عدة عائلات بأكملها في وسط سيناء، في سابقة هي الأولى من نوعها، بحسب مصادر قريبة من التنظيم.

وأضافت المصادر أن 10 أفراد يستقلون ثلاث عربات نوع نيسان تسللوا فجرًا إلى إحدى القرى في منطقة بغداد، واستولوا على 3 عربات واختطفوا عدة عائلات، منها: ابراهيم سويلم أبو سحبان، ويونس هاشم أبو سحبان، وجمعة اشتيوي أبو سحبان، وسليمان جمعة اشتيوي، من وادي الحمة بقرية بغداد.

 

تنظيم ولاية سيناء

 

وصعد تنظيم “ولاية سيناء” من وتيرة أعماله خلال الفترة السابقة، دون سبب واضح.

كانت مصادر قبلية سيناوية قد كشفت بداية الأسبوع الجاري عن تعرض رتل عسكري للجيش المصري للتفجير بعبوات ناسفة، ما نتج عنه قتلى وجرحى وسط عدد من الجنود، جنوب مدينة بئر العبد في شمال سيناء.

وكشفت المصادر أن رتلاً عسكريًا للجيش المصري مكوّنًا من عدة عربات هامر، تعرض للتفجير بعبوات ناسفة أثناء سيره في منطقة تفاحة جنوب مدينة بئر العبد، شمال سيناء.

فيما أكد بيان صادر عن وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، أن الهجوم خلّف قتلى وجرحى.

موضحًا استهداف عربتين من نوع “هامر”، ما أدى إلى تدميرهما ووفاة من بداخلهما.

 

تعتيم إعلامي

 

جدير بالذكر أن شبه جزيرة سيناء تعاني تعتيمًا إعلاميًا كبيرًا من قِبل النظام المصري، وسط حصار أمني مشدد واعتقالات واسعة لصحفيين ونشطاء سيناويين؛ لحجب أي أصوات مخالفة لرواية الجيش والشرطة للأحداث هناك.

وقال تقرير لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” صدر منتصف العام الماضي: إن قوات الجيش والشرطة المصرية في شبه جزيرة سيناء ترتكب انتهاكات جسيمة وواسعة ضد المدنيين، ترقى إلى درجة جرائم الحرب، وهي جزء من حملة مستمرة ضد تنظيم “ولاية سيناء”، المرتبط بتنظيم “الدولة الإسلامية”.

 

وعرض التقرير الذي جاء بعنوان “اللي خايف على عمره يسيب سينا” انتهاكات قوات الأمن المصرية ومسلحي التنظيم في شمال سيناء.

وأوضح أن النزاع لا يحظى بتغطية إعلامية كافية، وأسفر عن مقتل وجرح الآلاف.

ووثّق التحقيق الذي أجرته “هيومن رايتس ووتش” على مدى عامين جرائم الجيش والشرطة، وتشمل: الاعتقالات الجماعية التعسفية، والإخفاء القسري، والتعذيب، والقتل خارج نطاق القانون، وهجمات جوية وبرية ضد المدنيين.

في المقابل ارتكب المسلحون أيضا أحداث عنف مروعة، بما فيها خطف وتعذيب عشرات السكان، وقتل بعضهم، والإعدام خارج نطاق القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى