مصر

تنفيذ حكم الإعدام في المتهمين بقتل وسحل “فتاة المعادي”

أعلن مصدر مطلع في وزارة الداخلية، تنفيذ حكم الإعدام في المتهمين بقتل مريم محمد، بالقضية المعروفة إعلاميا بـ “فتاة المعادي”.

وهي الواقعة التي أثارت الرأي العام وقتها، عندما حاول لصوص سرقة فتاة في أثناء سيرها بالشارع؛ مما تسبب في سحلها ووفاتها، وذلك عقب سقوطها أسفل عجلات السيارة التي كان يستقلها المتهمين.

وكشف المصدر، أن الجهات المختصة قررت تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق المتهمين من المحكمة، وذلك بعد رفض الطعن المقدم منهم أمام محكمة النقض، ليتم إعدام متهمين اثنين في القضية، على خلفية التورط في قتل مريم محمد فتاة المعادي عقب سحلها في الشارع.

فتاة المعادي

ووجهت النيابة للمتهمين تهم قتل الفتاة “مريم” 24 عاماً، عمدًا بحي المعادي يوم 13 أكتوبر، حيث اندفع أحدهما تجاهها قائدًا سيارة بالطريق العام، ولما اقترب منها انتزع الآخر حقيبة من على ظهرها.

وحاولت “مريم” التشبث بحقيبتها، فصدماها المتهمين بسيارة متوقفة بالطريق ودهساها أسفل عجلات السيارة التى يستقلانها، قاصدين من ذلك إزهاق روحها ليتمكنا من الفرار بالحقيبة، فأحدثا بها إصابات أودت بحياتها.

وبحسب النيابة، اقترنت هذه الجناية بجناية أخرى، حيث سرَقَ المتهمين حقيبة “مريم” وما فيها من مبلغ نقدي ومنقولات، وذلك فى الطريق العام حالَ كونهما شخصيْنِ حامليْنِ سلاحين مخبئين، وذخائر مما يستخدم فى السلاح النارى، وكان ارتكاب جناية القتل بقصد إتمام واقعة السرقة.

وكانت الأدلة التى أقامتها النيابة، مبنية على شهادة 7 شهود تعرف أحدهم على المتهم الذى قاد السيارة المستخدمة فى الجريمة حال عرضه عليه عرضًا قانونيًّا.

كما بُنيت على إقرارات المتهمين اللذين ارتكبا واقعة القتل والسرقة في التحقيقات، والتي تطابقت مع ما شهد به الشهود، وإقرارهما بتصوير حصلت عليه النيابة، أظهر المجني عليها قبل وقوع الجريمة بلحظات حاملة الحقيبة المسروقة، وكذا أظهر لحظة سقوطها ومرور أحد إطارات السيارة عليها.

ذلك بالإضافة لإقرار أحد المتهمين بتعاطي الحشيش المخدر، وثبوت ذلك في تقرير مصلحة الطب الشرعي، نتيجة تحليل العينة المأخوذة منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى