مصر

تنفيذ قرار بمنع تداول الدواجن الحية

بدأ الحديث الجدي عن تنفيذ قرار منع تداول الدواجن الحية بعد نسيانه عامين كاملين.

وقال د.عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن قانون منع تداول الطيور الحية رقم 70 لسنة 2009، له العديد من الفوائد الاقتصادية والصحية والبيئية.

منع تداول الدواجن الحية

وأوضح في تصريحات إعلامية أنه فيما يتعلق بصناعة الدواجن سوف يسمح القانون بتخزين الإنتاج من الدواجن وبالتالي يحد من سيطرة سماسرة الدواجن.

ومن ثم يضاعف ربح المربين وخاصة الصغار منهم، الذين تعرضوا لخسائر كبيرة خلال الثلاث أعوام الماضية، بحسب زعمه.

إحداث توازن في السوق

وأكد أن منع تداول الطيور الحية وحفظ الدواجن في مبردات سوف يؤدي إلى إحداث توازن في السوق، وذلك بتنظيم العرض والطلب الأمر الذي لا يؤدي إلى ارتفاع في الأسعار.

ويمنع التلوث الناتج عن محال بيع الدواجن وكذلك سيؤدي توقف الذبح داخل الأحياء والمدن إلى وقف التدهور البيئي والبصري الناتج عن محال بيع الدواجن الحية.

وطالب السيد، اتحاد منتجي الدواجن بدعم تطبيق القانون .
وأكد أن المرحلة الماضية شهدت تحركا من كل الجهات لتطبيق القانون.

وأكد على ضرورة أن يتم البدء الفوري في تنفيذ ترخيص المحال ومنح القروض وربط المحال بالمجازر التي ستقوم بمدها بالدواجن الأزمة لها.

أحداث 2011

وكان مصدر حكومي مسؤول قد أكد في وقت سابق أن جهات حكومية عديدة بدأت وضع الاستعدادات النهائية لتنفيذ القانون الذي تم تطبيقه عام 2009.

وتراخت الحكومات المتعاقبة عن تنفيذه خلال فترة الغياب الأمني بعد أحداث 2011.

وقالت منى محرز، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي فى يونيو 2019، “إن ما تردد عن تأجيل تطبيق قانون حظر تداول الدواجن الحية لا أساس له من الصحة”.

وأضافت محرز في تصريحات صحفية: “أن القرار مستمر، وسيُجرى تفعيله رسميا بداية من يوليو 2019”، موضحة أن دور الوزارة منع الدواجن الحية من التداول، لأنها تزيد من انتشار الأمراض والأوبئة.

لكن لم يجري تطبيق القرار، وتوقف الحديث عنه منذ لك الحين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى