سوشيال

تواضروس يحرض على فيس بوك وتويتر: عدو الخير

حرص تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، على التحريض مجدداً، على منصات التواصل الإجتماعي، وحذر الشباب مما زعم أنها خطورة السوشيال ميديا والتى تشمل فيسبوك وتويتر، داعيا إلى ضرورة مواجهة هذا الخطر والحفاظ على الشباب.

تواضروس يحرض على فيس بوك وتويتر

وقال تواضروس خلال كلمة افتتاحية بمجلة الكرازة، نصف الشهرية، التي تصدر عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تحت عنوان “حراس النقاوة”: ” الأجيال الجديدة تتعرض لحرب شرسة من عدو الخير وذلك من خلال طوفان السوشيال ميديا المتواجد حول أبنائنا باستمرار”

وخلال كلمته الافتتاحية وضع تواضروس خمسة إرشادات للأسرة لمواجهة ما زعم أنه الخطر الجديد.

ويتفق تواضروس فى تحريضه على فيس بوك وتويتر، مع الرئيس السيسي، قائد انقلاب 2013، الذي أغلق وحجب آلاف الصحف والمواقع والحسابات الشخصية على منصات التواصل الإجتماعي، واعتقل مئات الصحفيين وآلاف النشطاء.

كما صدّق السيسى فى نهاية 2018 على قانون لتنظيم الصحافة والإعلام، يسمح بمراقبة حسابات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب الجريدة الرسمية.

و بموجب القانون، الذي أقره غالبية نواب البرلمان الإنقلابي في يوليو 2018، يحق للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام و المشكل بقرار رئاسي عام 2017 متابعة “كل موقع إلكتروني شخصي أو مدونة إلكترونية شخصية أو حساب إلكتروني شخصي يبلغ عدد متابعيه خمسة آلاف أو أكثر”.

و للمجلس الأعلى الحق في وقف أو حجب هذه الحسابات الشخصية في حال “نشر أو بث أخبار كاذبة أو ما يدعو أو يحرض على مخالفة القانون أو إلى العنف أو الكراهية”.

ويعتبر تواضروس أحد أكبر داعمي انقلاب 2013 الدموي، الذي أعاد العسكر لحكم البلاد.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى