مصر

توقعات بانخفاض قرض صندوق النقد الدولي الجديد: من 3-5 مليار دولار

انخفضت التوقعات بشأن قرض صندوق النقد الدولي، لتتراوح من 3-5 مليار دولار.

وعدل بنك بي إن بي باريبا توقعاته بشأن حجم القرض المتوقع أن تحصل عليه مصر من صندوق النقد الدولي لتتراوح 3-5 مليارات دولار، وفق مذكرة بحثية أصدرها البنك أمس.

قرض صندوق النقد الدولي

 وكان البنك الفرنسي قد ذكر في يوليو إن مصر بحاجة إلى 10 مليارات دولار أو أكثر من صندوق النقد لسد الفجوة التمويلية الآخذة في الاتساع. 

ويأتي ذلك بعد مرور نحو أسبوع على إعلان رئيس الوزراء مصطفى مدبولي وصول المحادثات مع صندوق النقد الدولي إلى “مراحله النهائية”، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وتحتاج مصر إلى 26.2 مليار دولار من التمويلات الخارجية في العام المالي الحالي لسداد الديون وتغطية عجز الحساب الجاري، وفقا لـ “بي إن بي باريبا”. 

ويتوقع البنك الفرنسي تغطية 11.2 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة و6.2 مليار دولار أخرى من تدفقات المحافظ. وهذا يتركنا مع فجوة تمويل متوقعة بقيمة 8.7 مليار دولار في العام المالي 2023/2022.

خطوات سد الفجوة

وكما كان عليه الحال في 2016، سيتعين على مصر أن تعمل على تأمين التمويل من مصادر أخرى للحصول على قرض صندوق النقد الدولي.

وتشمل التحركات لسد الفجوة “في الأسابيع المقبلة” ما يلي :

  • المزيد من التمويلات التنموية من مصادر غير صندوق النقد الدولي بما في ذلك البنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية والوكالة الفرنسية للتنمية وبنك التنمية الأفريقي لتأمين 4 مليارات دولار إضافية.

  • المزيد من الدعم الخليجي:  عبر شراء حصص في شركات مدرجة بالبورصة .

  • زيادة احتياطيات البنك المركزي.

  • إصلاح منظومة دعم الخبز قد لا يتم استبعادها من طاولة المفاوضات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى