دوليمصر

وزير الخارجية التركي حول توقف المحادثات مع مصر: “المشكلة ليست من طرفنا”

علق “تشاووش أوغلو” وزير الخارجية التركي، على تصريحات نظيره المصري سامح شكري حول الجلسات الاستكشافية بين مصر وتركيا، والتي توقفت بسبب توترات جديدة بين الجانبين حول الملف الليبي.

توقف المحادثات مع مصر

وقال أوغلو، في تصريحات اليوم الأربعاء خلال ندوة بعنوان “السياسة الخارجية التركية في بحر إيجة وشرقي البحر الأبيض المتوسط”، أن بلاده دخلت عملية التطبيع مع مصر، لكنها تسير ببطء.

وأضاف قائلاً: “لقد دخلنا عملية التطبيع مع مصر، وهذه عملية مزدوجة، إذا كانت مصر صادقة في تطبيع العلاقات فستتخذ خطوات، التطبيع يسير ببطء، ولكن ليس من طرفنا”.

وكان وزير الخارجية سامح شكري، قد أعلن منذ 3 أيام، أن الجلسات الاستكشافية بين مصر وتركيا، توقفت بعد انعقاد جولتين منها، ما يعكس وجود توترات جديدة بين الجانبين حول الملف الليبي.

الملف الليبي

وقال “شكري”، في حواره مع قناة “العربية” السعودية، إنه “لم تطرأ تغيرات في إطار الممارسات من قبل أنقرة”، مشيرا إلى غضب مصر من التواجد العسكري التركي بليبيا.

وأضاف: “من الأمور التي تثير القلق هو عدم خروج القوات الأجنبية من ليبيا حتى الآن”.

ويرى المسؤولون الأتراك أن القضية الليبية هي نقطة انطلاق محادثات المصالحة مع مصر، والتي بدأت رسمياً في مايو 2021.

لكن الأشخاص المطلعين على الأمر يعتقدون أن كسر الصفقة الحقيقي بين البلدين لا يزال قائماً فيما إذا كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيلتقي بنظيره المصري عبد الفتاح السيسي ويعترف به كرئيس شرعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى