مصر

تويتر: حذف آلاف الحسابات المرتبطة بمصر والسعودية

قامت شركة “تويتر” الخميس، بعملية حذف آلاف الحسابات التي قالت: إنها مرتبطة بمصر والسعودية، وتنتهك سياسة النشر لديها، في إشارة إلى “الذباب الالكتروني”.

ودأب الذباب الإلكتروني بحسب الشركة، عبر هذه الحسابات في الهجوم غير المبرر على تركيا وقطر.

 

حذف آلاف الحسابات

وفي سياق حذف آلاف الحسابات، قالت الشركة في بيان: إنها حذفت شبكة مكونة من 5 آلاف و350 حسابا مرتبطا بالسعودية، وتعمل من مصر والإمارات.

وأضافت أن الحسابات المحذوفة كان من شأنها تضخيم المحتوى الذي يشيد بالقيادة السعودية. وضخ رسائل تنتقد نشاط قطر وتركيا في اليمن.

كما أشارت الشركة الأمريكية إلى حذفها ألفين و541 حسابا تابعا لشبكة إعلامية مصرية تسمى “الفجر”.

وأوضحت “تويتر” أن الشبكة الإعلامية المصرية أنشأت حسابات وهمية لتضخيم الرسائل التي تنتقد إيران وقطر وتركيا. وبتوجيه من الحكومة المصرية.

تويتر

 وليست هذه هي المرة الأولى التي تحذف شركة “تويتر” حسابات مرتبطة بمصر والسعودية والإمارات؛ لانتهاكها سياسات النشر على منصة التواصل الاجتماعي.

ففي ديسمبر الماضي، أعلنت الشركة أنها حذفت نحو 6 آلاف حساب. كانت جزءًا من عملية معلوماتية مدعومة من أحد البلدان وصادرة من السعودية.

وأكدت الشركة أن مهمة الحسابات تتمثل في ضخ رسائل مؤيدة للسلطات السعودية عن طريق المبالغة في الإعجاب بالتغريدات وإعادة نشرها والرد عليها.

وبخلاف حذف آلاف الحسابات، وجهت السلطات الأمريكية اتهامات في ديسمبر بالتجسس لثلاثة سعوديين لاستخلاصهم بيانات شخصية تخص معارضين من موقع تويتر. وأوقفت الشركة عشرات الآلاف من الحسابات المرتبطة بشركة تابعة لأحد المشتبه بهم.

وأعلنت تويتر أن الحسابات مرتبطة “بعملية معلوماتية كبيرة تدعمها السعودية”.

وذكرت أن مصدر النشاط هو شركة تسويق على وسائل التواصل الاجتماعي، مقرها الرياض تدعى (سماءات)، وتربطها علاقات بعدد من الشخصيات السعودية والمنافذ الإخبارية البارزة.

وشركة (سماءات) يديرها أحمد الجبرين، ويعرف أيضًا باسم أحمد المطيري وفقا لحسابه على موقع (لينكد إن)، وتقدم خدمات للأسرة المالكة.

 

صاحب كشكول

وتسبب ذلك في مقتل صحفي معارض صاحب حساب “كشكول”، إذ اختطفته السلطات السعودية، ومات تحت التعذيب.

وقالت شركة تويتر في سبتمبر: إنها أوقفت حساب مستشار الديوان الملكي السابق سعود القحطاني وآخرين مرتبطين بأجهزة إعلامية تديرها الدولة في السعودية. إضافة لحسابات في الإمارات ومصر تبالغ بشكل مماثل في الرسائل المؤيدة للسعودية.

وأدار القحطاني، الذي كان مقربا من ولي العهد، المركز الإعلامي للديوان الملكي. إضافة “لجيش إلكتروني”، مهمته حماية صورة المملكة ومهاجمة من تعتبرهم أعداءها عبر الإنترنت.

والمتهمون الثلاثة هم:

  • أحمد أبو عمو: وسبق له العمل في قناة الحرة الأمريكية، وتأسيس حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما عمل في بنك الراجحي السعودي، قبل انتقاله إلى العمل في تويتر 2013.
  • علي الزبارة: وهو سعودي حاصل على الدكتوراه، ودرَس إدارة الشبكات وحمايتها من الاختراق في جامعات أمريكية، وبعد طرده من تويتر كافأه محمد بن سلمان بتعيينه في منصب المدير التنفيذي لمؤسسة “مسك” التابعة له.
  • أحمد الجبرين المطيري: سعودي، ويعمل وسيطًا بين موظفي تويتر والسعودية.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى