مصر

 جدول امتحانات الصف الرابع الإبتدائي: تعرف عليه

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ،جدول امتحانات شهري أكتوبر ونوفمبر لطلاب الصف الرابع الابتدائي والتي ستبدأ في 5 ديسمبر القادم .

امتحانات الصف الرابع الإبتدائي

وجاءت مواعيد امتحانات الصف الرابع الابتدائي كما يلي:

  • امتحان لغة عربية وتربية دينية:  5 ديسمبر .

  • علوم ومهارات مهنية: 6 ديسمبر.

  • دراسات اجتماعية واي سي تي: 7 ديسمبر.

  • امتحان اللغة انجليزية: 8 ديسمبر.

  • امتحان الرياضيات..9 ديسمبر.

نظام الامتحان

وأكدت وزارة التربية والتعليم  على ما يلي:

١) الاختبار يُغطي ما تم دراسته من المناهج حتى منتصف نوفمبر الجاري.

٢) الاختبار علي مستوي الإدارة التعليمية للمواد الأساسية وتم وضع الأسئلة من جانب الوزارة (ولكنه يختلف من مدرسة لأخرى) وباقي المواد على مستوى المدرسة.

٣) يتم تقييم الإجابات على مستوى المدرسة تحت إشراف التوجيه الفني المختص وإدارة المدرسة.

٤) المواد الأساسية هي: (اللغة العربية – اللغة الانجليزية – الرياضيات – الدراسات الاجتماعية – العلوم )

٥) عدد الأسئلة في كل امتحان هو عشرة أسئلة قصيرة متنوعة تقيس فهم مخرجات التعلم أو أهداف الدروس.

جودة التعليم

كان وزير التعليم طارق شوقي قد صرح أن “رابعة ابتدائي أفضل المناهج في نظامنا، ونحاول تحضير جيل بمهارات لا تختلف عمن يولدون في سنغافورة واليابان وفنلندا، وهذا المنهج لاقى إعجابًا دوليًا واسع النطاق” بحسب زعمه ..علماً أن مصر تتذيل الترتيب العالمي لجودة التعليم.

واختتم تصريحاته بالقول «المشكلة في مصر أن الكثير من الناس يهتم بالنجاح وليس بفكرة التعلم، ونظام التعليم الجديد أول 3 سنوات ليس بها امتحانات ورابعة ابتدائي استمرارية طبيعية ولكن بها شكل من أشكال التقييم منها تقييم على عمل الطالب في كتاب المدرسة وآخر في امتحانات صغيرة».

إعادة نظر

فى المقابل كّد الكاتب والباحث سامح عيد، أنّ هناك اتفاقًا على ضرورة تطوير منظومة التعليم لكن لابد من إعادة النظر في منهج الصف الرابع الابتدائي.

وأضاف “منهج الصف الرابع الابتدائي قائم على أفكار جيدة لكنّه يفوق طاقة التلميذ في هذه المرحلة، والواقع الذى تعيشه المدارس غير مؤهلة للمقررات الجديدة”.

وتابع: “لا نريد أن نفاجأ في نهاية العام الحالي بوجود نسبة رسوب كبيرة بين طلاب الصف الرابع الابتدائي”، مؤكدًا أنّ الواقع لا يسمح بأن يدرس الطالب هذه الكمية من المواد.

وأكمل: “ما تشهده سنة رابعة ابتدائي تؤدي إلى توتر عائلي والواقع الذى تعيشه المدارس غير مؤهل للمقررات الجديدة والمناهج التى خرجت عظماء كانت أقل من هذه المناهج بكثير”.

ولفت إلى أنّ المناهج والمقررات المدرسية في مصر تفوق في كمها وعددها المقررات العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى