مصر

جريمة مروعة.. العثور على جثة رضيع نهشته الكلاب في الدقهلية

عثر أهالي قرية “كفر سرنجا” التابعة لمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، على جثة رضيع بعمر أسبوع، وسط القمامة بمنطقة جسر النيل، وقد نهشته الكلاب ولم يتبقى منه سوى رأسه وزراعيه وأجزاء من الصدر.

 

كُشف عن الواقعة عندما بث أحد أهالي قرية “كفر سرنجا”، مقطع فيديو على الفيسبوك،  ظهر فيه شخص يطلب من آخر رفع قطعة من القماش المغطاة بالتراب في القمامة، فظهر من تحته رأس وذراعي رضيع بدون أحشاء.

 

و علق الشخص قائلا: “دا الكلاب واكلاه”، وطلب أحدهم إعادة تغطيته بالتراب مرة أخرى لحين وصول المباحث.

 

وبعد وصول مباحث مركز شرطة ميت غمر للمكان، تبين أن الجثة لرضيع يبلغ من العمر نحو أسبوع، ولم يتبق منها سوى الرأس والذراعين وأجزاء من الصدر فقط، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى ميت غمر.

 

وبينت التحريات، أن وراء الواقعة علاقة محرمة، حيث تخلصت الأم من الطفل بإلقائه في الأراضي الزراعية، هربًا من الفضيحة، لتنهشه الكلاب.

 

وقال مصدر أمني، أن الرضيع ضحية علاقة محرمة نشبت بين “ن ر.ا” 18 عامًا حاصلة على دبلوم، وبين “محمود س .ا” سائق 25 عامًا، وخوفا من الفضيحة بعد إنجابه ألقته في هذا المكان.

 

وبالفعل اعترفت الأم بالواقعة بعد القبض عليها، وأكدت أنها خافت من افتضاح أمرها، وعندما أنجبت الطفل سفاحًا اتفقت مع الشاب على التخلص منه، وألقته في مكان العثور عليه.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى