مصر

جريمة مروعة: شاب يحرق والديه قبيل إفطار أول أيام رمضان في نبروه

في جريمة مروعة صدمت أهالي الدقهلية، قام شاب بإضرام النار في والديه قبل نصف ساعة من إفطار أول أيام شهر رمضان المبارك، بسبب خلافات أسرية مما أدى إلى مقتل والده وإصابة أمه.

وكان مصدر أمني بمحافظة الدقهلية، قد أعلن عن وفاة فلاح في مدينة نبروه، متأثرا بإصابته بحروق، فيما تم حجز زوجته بالعناية المركزة بمستشفى الطوارئ بجامعة المنصورة، بعد إشعال ابنيهما النيران فيهما قبل إفطار أول أيام شهر رمضان المبارك بنصف ساعة.

شاب يحرق والديه في نبروه

وأوضح المصدر أن مستشفى نبروة المركزي شهد وصول “إسماعيل عبد المجيد” 63 عاماً، فلاح ومقيم بقرية درين مركز نبروة، مصابا بحروق متعددة بنسبة 60٪؜، وتم نقله إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة وقرر الأطباء إجراء جراحة عاجلة له.

إلا أنه توفي بعد ذلك متأثرا بإصابته التي أودت بحياته، فيما تم حجز زوجته وتدعى “صباح عطية” في غرفة العناية المركزة بالمستشفى نتيجة إصابتها بحروق متفرقة بنسبة 40٪.

؜

وبعد القبض عليه، اعترف الشاب بالواقعة، مؤكداً أن والده طرده من البيت أكثر من مرة، كلما طلب منه نقوداً، وأنه يوم الحادث طلب 200 جنيه، فرفض، ما جعله يسكب البنزين، ويشعل النار في البيت، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت نيابة طلخا في الدقهلية التحقيقات.

وقال شهود عيان أن “حسن” وشهرته رامي، حضر إلى المنزل قبل موعد الإفطار وأثناء تجهيز والدته طعام الإفطار، نشب خلاف بينه وبين والده بسبب عدم اعتماده على نفسه ماديا وتركه مهنته.

وأوضح الشهود أن الشاب هدد بإشعال النار في البيت، وصب البنزين بالفعل، وأشعل النار مما تسبب في إصابة والديه، ومصرع والده بعد ساعات من الحريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى