أخباردولي

نذر حرب عالمية ثالثة تلوح مع تفجير جسر القرم

وقع تفجير بشاحنة مفخخة على جسر كيرتش الذي يربط شبه جزيرة القرم بأراضي الدولة الروسية، ما أدى إلى دمار وانهيار جزئي في الجسر تسبب في توقف حركة النقل.

 تفجير جسر القرم

وقالت الوكالة الفدرالية الروسية للنقل البحري والنهري إن الملاحة بمضيق كيرتش لم تتوقف، بينما نقلت وكالة تاس عن سلطات القرم قيامها بإنشاء ممر نقل بري من شبه الجزيرة إلى مناطق أخرى من روسيا عبر مناطق جديدة.

وظهر في لقطات للجسر يتم تداولها عبر الإنترنت خط السكة الحديد مشتعلًا على امتداد عشرات الأمتار وقسمًا منهارًا من الطريق.

وألحق الانفجار أضرارا بالغة بالجسر. وقالت لجنة التحقيق الروسية إنها “فتحت تحقيقا جنائيا بشأن الحادث الذي وقع على جسر القرم”، موضحة أن الانفجار وقع بعد “انفجار شاحنة”.

وأضافت “اليوم عند الساعة 06,07 (03,07 ت غ) على جزء طريق من جسر القرم (…) وقع انفجار سيارة مفخخة أدى إلى اشتعال النار في سبعة مقطورات صهاريج للسكك الحديدية كانت متوجهة إلى شبه جزيرة القرم”.

من جهتها، قالت لجنة مكافحة الإرهاب إن “مسارين طرقيين انهارا جزئيا” ، مشيرة إلى أن قوس الجسر لم يتأثر

الحرب الروسية الأوكرانية

وفي الوقت الذي اتهم فيه رئيس مجلس ولاية القرم أوكرانيا بالمسؤولية عن الحادث على الجسر، أعلنت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب أن الحادث ناجم عن تفجير شاحنة قرب قطار يسير على الجسر، مما أدى إلى اشتعال النيران في عدد من صهاريج الوقود بالقطار.

من جهتها قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن تدمير الطراد موسكو وجسر كيرتش هو إسقاط لما وصفته “لرمزين سيئي السمعة للقوة الروسية في القرم”.

بينما نقلت وكالة رويترز عن ميخايلو بودولياك مستشار الرئيس الأوكراني أن تفجير جسر القرم هو “البداية ويجب تدمير كل شيء غير شرعي”.

وأضاف بودولياك في تغريدة على تويتر “إن كل شيء سرقته روسيا من أوكرانيا يجب استعادته.. ويجب طردها من كل المناطق التي احتلتها”.

ويُعدّ جسر كيرتش -الذي افتتحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مايو2018 والممتد على طول 19 كيلومترا- مشروعا ضخما ومكلفا استغرق بناؤه عامين لربط روسيا بشبه جزيرة القرم، ويرمي إلى الحد من عزلة شبه الجزيرة بعد 4 سنوات على ضمها من قبل الاتحاد الروسي.

هجوم مضاد

وفي وقت سبق حادث تفجير الجسر، قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها سيطرت أمس الجمعة على 3 قرى شرق أوكرانيا هي الأولى بعد خسارة مساحات كبيرة من الأراضي على عدد من الجبهات الأسابيع الأخيرة.

فيما أعلن الجيش الأوكراني إسقاط 4 طائرات وتدمير منظومات للدفاع الجوي. وأشار زيلينسكي إلى استخدام روسي محتمل للأسلحة النووية داعيا إلى “ضربات وقائية” .

في غضون ذلك، أكد رئيس الشيشان رمضان قديروف أن 70 ألف مقاتل آخر من بلاده مستعدون للالتحاق بالحرب في أوكرانيا.

حرب عالمية ثالثة

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن حذر الجمعة من خطر حرب “نهاية العالم” للمرة الأولى منذ الحرب الباردة، بعد قيام نظيره الروسي بالتهديد باللجوء للخيار النووي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى