مصر

جنايات الجيزة تقضي بإعدام ستة مواطنين في قضية “لجان المقاومة الشعبية”

قضت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، اليوم الاثنين، بالإعدام شنقا لـ 6 مواطنين، وبالمؤبد لـ 41 آخرين، في القضية المعروفة إعلاميًّا “بلجان المقاومة الشعبية بكرداسة”.

كما قضت المحكمة بالسجن 15 عامًا بحق 7 أشخاص، والحبس 3 سنوات لشخص آخر، وانقضاء الدعوى الجنائية لشخص آخر بسبب وفاته، وبراءة 14 آخرين لعدم كفاية الأدلة ضدهم.

وجاءت أسماء المحكوم عليهم بالإعدام كالتالي: “أحمد عبد الرحمن محمود البطاوي، ومحمد عبد اللطيف حنفي الرفاعي، ومحمد صلاح عبد ربه، وإسلام كمال أبو الفتوح مطر، وإسلام محمود عبد الفتاح أبو المجد، وفايز زكي على أبو داغر”.

كانت النيابة العامة قد ادعت قيام المتهمين، بتشكيل خلية مسلحة بدائرة مركز شرطة كرداسة، عقب الانقلاب العسكري الذي وقع في 3 يوليو 2013.

واتهمت المتهمين “من الأول حتى الحادي عشر، بتأسيس وإدارة “لجنة المقاومة الشعبية بناهيا وكرداسة”، مع آخرين مجهولين، بهدف الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها”.

كما اتهمت المتهمين “من الثاني عشر حتى التاسع والستين، بالانضمام مع آخر متوفٍ وآخرين مجهولين للجماعة، مع علمهم بأغراضها، مشتركين في تحقيق ذات الغرض مستخدمين الإرهاب كوسيلة لبلوغ مأربهم”.

يذكر أنه ومنذ 7 مارس 2015، وحتى 20 فبراير 2019، نفذت السلطات المصرية 42 حكمًا بالإعدام دون إعلان مسبق، وجاء تنفيذ تلك الإعدامات رغم مناشدات من منظمات حقوقية دولية، بينها منظمة العفو الدولية، لوقف تنفيذ الأحكام، وأشارت إلى أقوال للمتهمين ذكروا فيها أنهم احتجزوا لفترة سرا وأدلوا باعترافات تحت وطأة التعذيب.

بينما ينتظر عشرات آخرون تنفيذ العقوبة ذاتها بعدما صدرت بحقهم أحكام نهائية بالإعدام في عدد من القضايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى