مصر

جنايات الزقازيق تقضي بالإعدام على إثنين من معارضي النظام و المشدد لـ10 آخرين

قضت محكمة جنايات الزقازيق المنعقدة بمجمع محاكم بلبيس، اليوم، بمعاقبة اثنين من معارضي النظام بالإعدام شنقا بتهمة قتل أمين شرطة، ومحاولة قتل خفير آخر بمركز منيا القمح، وذلك بعد استطلاع رأي المفتي.

 كما قضت المحكمة بمعاقبة 5 آخرين في القضية نفسها، بالسجن  15 عاما و3 متهمين بالسجن 3 سنوات ومتهمين بالسجن 5 سنوات، كما برأت متهمين اثنين.  

صدر الحكم برئاسة المستشار عبد الباسط محمد إمبابي رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين محمد عبد الوهاب ووليد عبد المنعم.

تعود أحداث القضية رقم 60478 لسنة 2014 جنايات منيا القمح لعام 2014 حيث تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارا يفيد بوفاة “وليد السيد النمر” 37 عاما ابن قرية التلين مركز منيا القمح، إثر قيام مجهولين بإطلاق النيران عليه، وإصابته بطلق ناري في الرأس من الخلف، ما أدى إلى وفاته في الحال، كما تلقى إخطارا بمحاولة قتل خفير آخر.

ألقت الشرطة القبض على المتهمين، بتهمة ارتكاب الواقعة، ووجهت لهم تهم الانضمام لجماعة إرهابية، وارتكاب أعمال عنف وشغب، واستهداف رجال الجيش والشرطة، والتحريض ضد مؤسسات الدولة، وجرى إحالتهم إلى المحكمة التي أصدرت قرارها السابق ذكره.

ويقول المتهمون أن الاعترافات انتزعت معهم تحت التعذيب .

وقضت  المحاكم بإعدام الآلاف من معارضي النظام منذ انقلاب 3 يوليو بينهم 629حكماً فى جلسة إجرائية واحدة ، فى محكمة بالمنيا برئاسة القاضي سعيد يوسف صبره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى