مصر

جنايات الزقازيق تقضي بالإعدام لاثنين والمؤبد لثالث أدينوا بقتل سائق

قضت محكمة جنايات الزقازيق، الأحد، بالإعدام شنقا لمتهمين اثنين، والمؤبد لثالث، أدينوا بقتل سائق أجره لسرقته والتخلص من جثته بدائرة مركز شرطة الحسينية.

وكان الأهالي قد عثروا على جثة سائق “توك توك” مقيم بناحية مركز القنطرة محافظة الإسماعيلية، مقتولا بالقرب من مفارق الخمسات بدائرة مركز الحسينية.

وبالفحص تبين أن الجثة بها كدمات وجروح في الوجه والرأس، كما تبين أن الجناة سرقوا سيارة “التوك توك” الخاص بالمجني عليه، ولاذوا بالفرار.

قتل سائق توك توك

وكشفت تحريات الشرطة، قيام كل من تاجر ملابس مقيم بالقنطرة، وعامل في مزرعة سمك، وتاجر طيور، بارتكاب الواقعة.

وبحسب التحريات، اتفق المتهمان الأول والثاني على سرقة “التوك توك” وقتل قائده وبيعه واقتسام حصيلة البيع لمرورهما بضائقة مالية، فوقع اختيارهما على المجني عليه، كونه صديقا للمتهم الأول ويسهل استدراجه نفاذا لتلك الجريمة.

وأوضحت التحريات، أنه يوم الواقعة، هاتف المتهم الأول المجني عليه طالبا منه إيصاله لمكان ما، واستقل “التوك توك” معه، وتقابل في الطريق مع المتهم الثاني.

وقام المتهمان سويا بالتعدي على المجني عليه بحجر وزجاجة، ثم أغرقا رأسه في بركة مياه، للتحقق من “إزهاق روحه”.

وما أن تأكدا من موت السائق، سرقا هاتفه و”التوك توك” الخاص به وفرو هاربين، وباعا للمتهم الثالث المركبة، مقابل 4000 جنيه مع علم الأخير أنه من متحصلات السرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى