مصر

جنح قصر النيل تبرئ “رانيا يوسف” من تهمة ازدراء الأديان

قضت محكمة جنح قصر النيل، اليوم الأحد، ببراءة الفنانة “رانيا يوسف”، في الدعوى القضائية المقامة ضدها  في اتهامها بالفعل الفاضح وازدراء الأديان.

وعلقت رانيا يوسف على الحكم في تغريدة على تويتر، قائلة: “شكرا القضاء المصري سيظل القضاء المصري راعي الحقوق والحريات في مصر”.

من جانبه، أكد “طارق العوضي”، محامي رانيا يوسف، إن مكتبه حصل اليوم على حكم ببراءة الفنانة رانيا يوسف. حيث أصدرت محكمة جنح قصر النيل، اليوم الأحد، حكمها بالبراءة في الدعوى القضائية المقامة ضد رانيا في اتهامها بازدراء الأديان والفعل الفاضح.

كما قررت المحكمة، تأجيل قضية أخرى على هامش هذه القضية إلى يوم 28 فبراير المقبل.

وكانت رانيا يوسف، قد صرحت في أحد اللقاءات الصحفية، إن “الحجاب مقحم على ثقافتنا، ولم يفرضه الدين الإسلامي”.

كما وعبرت في اللقاء عن رفضها التام لارتداء النساء للحجاب، زاعمة أنه شيء مقحم على ثقافة المصريين ولم تفرضه تعاليم الدين الإسلامي.

وفي مقطع فيديو تم حذفه من مقابلتها المذاعة مع قناة الرشيد العراقية، قالت يوسف: أن “الحجاب لا علاقة له بستر المرأة، لأنها لا تسير في الشارع بملابس البحر، ولا تحتاجه لكي تكون مستورة”.

كما ادعت أن الحجاب تم فرضه على ثقافة المصريين في أواخر السبعينيات، وقبل ذلك لم تكن زوجات علماء الأزهر يرتدين الحجاب.

محاكمة رانيا يوسف

كان المحامي “أشرف ناجي”، قد تقدم ببلاغ ضد رانيا يوسف، مشيرا في دعواه أنه في إحدى اللقاءات التليفزيونية ظهرت في حوار تليفزيوني مع المذيع نزار الفارس، وتحدثت عن بروز مؤخرتها، كما استعانت بآية قرآنية في غير محلها أثناء الحديث.

كما تقدم عدد من المحامين بـ8 بلاغات أخرى، ضد رانيا يوسف، بسبب تصريحاتها التلفزيونية الأخيرة، والتي اعتبروها خادشة للحياء.

وبررت رانيا يوسف تلك التصريحات قائلة أنها “صدمت من سؤال المذيع لها بشأن “مفاتنها”، ولم تكن تعرف وقتها كيف يجب أن ترد على المذيع، فقررت أن تستبدل الإجابة بمزاح، على حسب تعبيرها.

وادعت يوسف، أن المذيع نصب لها فخاً قائلة: “”بعد طرح البرومو شعرت أن هناك فخا، وكأن المذيع يدبر لي مصيدة لأنه طوال الوقت الأسئلة كانت هكذا لأن البرومو يحمل إثارة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى