مصر

جنح قصر النيل تحاكم “رانيا يوسف” بتهمة إزدراء الأديان والفعل الفاضح

قررت محكمة جنح قصر النيل، مساء أمس الخميس، محاكمة الفنانة “رانيا يوسف”، بتهمة “الفعل العلني الفاضح، والإفساد، وازدراء الأديان”، على أن تكون أول جلسة محاكمة يوم 21 فبراير المقبل.

وكان المحامي “أشرف ناجي”، قد تقدم ببلاغ ضد رانيا يوسف، مشيرا في دعواه أنه في إحدى اللقاءات التليفزيونية ظهرت في حوار تليفزيوني مع المذيع نزار الفارس، وتحدثت عن بروز مؤخرتها، كما استعانت بآية قرآنية في غير محلها أثناء الحديث.

محاكمة رانيا يوسف

كما تقدم عدد من المحامين بـ8 بلاغات أخرى، ضد رانيا يوسف، بسبب تصريحاتها التلفزيونية الأخيرة، والتي اعتبروها خادشة للحياء.

وبررت رانيا يوسف تلك التصريحات قائلة أنها “صدمت من سؤال المذيع لها بشأن “مفاتنها”، ولم تكن تعرف وقتها كيف يجب أن ترد على المذيع، فقررت أن تستبدل الإجابة بمزاح، على حسب تعبيرها.

وادعت يوسف، أن المذيع نصب لها فخاً قائلة: “”بعد طرح البرومو شعرت أن هناك فخا، وكأن المذيع يدبر لي مصيدة لأنه طوال الوقت الأسئلة كانت هكذا لأن البرومو يحمل إثارة”.

وفي ردها على المحاكمة، قالت رانيا يوسف في تصريحات صحفية: “أثق في القضاء المصري وتحت أمره في أي وقت”.

وتابعت: “لحد دلوقتي مستلمتش أي إعلان يخص الموضوع ده بس أنا جاهزة وعلى ثقة في قضاة مصر”.

وتُعرف رانيا يوسف، بإثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي منذ عام 2018، وتحديدا عقب ظهورها في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى