مصر

جنسية للبيع: بيع الجنسية المصرية لفلسطيني وبريطاني و15 سوري مقابل ودائع دولارية

نشرت الجريدة الرسمية في مصر قرارا للحكومة بالموافقة على منح الجنسية المصرية لعدد من الأشخاص من المواطنين السوريين والفلسطينيين، مقابل ودائع دولارية.

بيع الجنسية المصرية 

وتضمن القرار بيع الجنسية المصرية لـ لفلك محمد باسل رضوان سماقية، ابنة المستثمر السوري ورجل الأعمال محمد باسل رضوان سماقية مالك شركة قطونيل.

وقطونيل، تأسست عام 1999، وتعد من كبرى الشركات العاملة في مجال الملابس الداخلية بالسوق المصرية، وتمتلك 4 مصانع حاليا بينهما مصنع فى جسر السويس، والعاشر من رمضان وآخر في منطقة الخانكة الصناعية.

ودائع دولارية

وتضمن قرار رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، أمس الأحد، منح الجنسية المصرية مقابل “وديعة بنكية” لـ17 وافداً، 15 سورياً وفلسطيني وبريطاني؛ استناداً إلى قانون يتيح منح الجنسية للأجانب مقابل إيداع 750 ألف دولار في البنك المركزي المصري كوديعة مستردة بعد مرور 5 سنوات، ومن دون فوائد.

ونص القرار على منح الجنسية المصرية للمواطنين السوريين: مطيع أحمد ياسر محمد توفيق الحسكي (مواليد 1987)، ومحمـد فراس ممدوح طليمات (مواليد 1975)، وعلى عزیز هزیم (مواليد 1966)، ومصطفی ولید کنیفاتي (مواليد 1978)، ومحمـد سليم محمد شفيق قباني (مواليد 1965)، وفلك محمد باسل رضوان سماقيه (مواليد 2000)، وحسام معتز أنبوشة (مواليد 1980)، وبشير سليم عبد الدايم (مواليد 1964).

وشمل القرار أيضاً المواطنين السوريين: محمد أمين محمد المأمون (مواليد 1984)، وفادي عبد الحميد اليوسف (مواليد 1977)، وأحمد مصطفى العيسى (مواليد 1974)، وعبد الهادي محمـد جلاء طيـب (مواليد 1976)، وعبد الحق محمد طه الأسود (مواليد 1980)، وعبد الحميد محمود جلو (مواليد 1979)، وعبد القادر أحمد الكنج (مواليد 1969)، بالإضافة إلى المواطن الفلسطيني بلال حمدي محمد کردیه (مواليد 1957)، والبريطاني كنت مايكل آلن (مواليد 1955).

شراء عقار مملوك للدولة

ووافق مجلس الوزراء المصري، في ديسمبر/كانون الأول 2019، على تنظيم حالات منح الجنسية المصرية للأجانب متى توافرت إحدى الحالات التالية:

  • شراء عقار مملوك للدولة، أو لغيرها من الأشخاص الاعتبارية العامة، بمبلغ لا يقل عن 500 ألف دولار، يحول من الخارج.

  • إنشاء أو المشاركة في مشروع استثماري بمبلغ لا يقل عن 400 ألف دولار، يحول من الخارج.

  • إيداع مبلغ 750 ألف دولار في البنك المركزي، كوديعة يتم استردادها بعد مرور 5 سنوات بالجنيه المصري بسعر الصرف المعلن من البنك في تاريخ الاسترداد، وبما لا يجاوز السعر في تاريخ الإيداع، ومن دون فوائد.

  • إيداع مبلغ مليون دولار بموجب تحويل بنكي من الخارج، كوديعة يتم استردادها بعد مرور 3 سنوات بالجنيه المصري، بسعر الصرف المعلن من البنك في تاريخ الاسترداد؛ وبما لا يجاوز السعر في تاريخ الإيداع، ومن دون فوائد.

  • إيداع مبلغ 250 ألف دولار بموجب تحويل بنكي من الخارج، تؤول إلى الخزانة العامة للدولة، ولا ترد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى