علوم وتكنولوجيا

جوجل تخطط لمد كابل للإنترنت عبر إسرائيل والسعودية بدلاً عن مصر

كشفت شركة “جوجل” العالمية، أنها تخطط لمد كابل من الألياف البصرية، لربط الهند بأوروبا، ويمر عن طريق دولة الاحتلال الإسرائيلي والسعودية، دون المرور بمصر.

مخاطر البحر الأحمر

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن جوجل ترى في المسار الجديد لخط الكابل بديلاً عن مصر، التي تفرض رسوماً مرتفعة على شركات الاتصالات، إضافة إلى المخاطر المحتملة لمرور الكابل في البحر الأحمر، وخاصة فيما يتعلق بالأعطال المحتملة بسبب حركة الملاحة المزدحمة في المنطقة.

وأوضحت الصحيفة أن الكابل “بلو رامان” سيربط في النهاية بين الهند وأوروبا، مشيرة إلى أن الشبكة الجديدة ستفتح ممراً جديداً أمام حركة الإنترنت العالمية.

والمشروع الذي يربط الهند وأفريقيا، ايضاً، هو أحدث مشاريع البنية التحتية الدولية لشركة “جوجل” في بناء شبكة تمتع بقدرات أكبر لدعم طلب المستخدمين المتزايد على مقطاع الفيديو والبحث والمنتجات الأخرى.

وبحسب الصحيفة، يبلغ طول الكابلات أكثر من 5 آلاف ميل، وتقدر قيمتها بنحو 400 مليون دولار، وأطلق على المشروع “بلو رامان” تيمنا بعالم الفيزياء الهندي تشاندراسيخارا فينكاتا رامان.

كما أشارت “وول ستريت جورنال” إن جوجل ستتجه إلى شركاء الاتصالات للمساعدة في تمويل المشروع، بما في ذلك شركة الاتصالات العمانية وشركة “تليكوم ايطاليا”.

مشروع بلو رامان

وحذر أشخاص مطلعون على المشروع من أنه من السابق لأوانه الإعلان عن المضي قدماً في المشروع، نظراً لأن الكابل يتجاوز عدة حدود، ويتطلب موافقة العديد من وكالات المعايير، وهناك إمكانية لإعادة مسار الكابل مرة أخرى إذ حدث أي عائق جديد .

وأكدت الصحيفة أن الكابل سيجتاز “إسرائيل” والأردن فوق الأرض، ربما عبر البنية التحتية للألياف الضوئية هناك، وستساعد جوجل في مد كابل تحت البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا.

وقالت الصحيفة إن خلفية مشروع “بلو رامان” كانت اتفاقيات التطبيع الدبلوماسية والتجارية الموقعة مؤخراً بين كيان الاحتلال الإسرائيلي وبعض دول الخليج العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى