مصر

فاجعة جديدة.. 11 قتيلا و98 جريح على الأقل في حادث قطار طوخ

في فاجعة جديدة، سقط 11 قتيلاً وأصيب أكثر من 98 أخرين على الأقل، اليوم الأحد، في حادث انقلاب عربات قطار (القاهرة – المنصورة) أمام مدينة طوخ.

وقال شهود عيان، أن القطار انقلب بين مدينتي بنها وطوخ، في محافظة القليوبية، وذلك بعد خروج عربتين من القطار المتجه من القاهرة إلى مدينة المنصورة عن القضبان.

قطار طوخ

وكشفت وسائل إعلام إن وزير النقل كامل الوزير، ، خلال زيارته إلى موقع الحادث، استعلم عن عدد القتلى، ليجيبه مسؤول بأنهم 16، بينما أكد أن المصابين قدر عددهم بـ97، فيما أعلنت وزارة الصحة في بيان منذ قليل، أن عدد القتلى 11 قتيلا، بينما بلغ عدد المصابين 98.

وقالت وزارة الصحة، في بيان، إن 58 سيارة إسعاف هرعت لموقع الحادث ونقلت المصابين لثلاثة مستشفيات في المحافظة.

وأفاد المتحدث باسم الوزارة، بنقل المصابين إلى مستشفيات (بنها التعليمي، قليوب التخصصي، بنها الجامعي)، وأنهم يتلقون العلاج مؤكدًا أنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع مستشفيات القليوبية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو مؤلمة للحادث ظهرت فيها جثث على سكة قطار طوخ بعد الحادث.

من جانبها، أشارت هيئة السكك الحديدية إلى أن القطار مكون من عربات مميزة (عادية)، وأخرى مكيفة، وانقلبت عربتين منه أثناء سيره، مستطردة أنه جار حصر بيانات الحادث، ورفع العربات لعودة حركة القطارات إلى العمل.

من جانبه، قال وزير النقل كامل الوزير، عند زياته مكان الحادث: “لن أهرب من المسؤولية، ونعمل لتطوير منظومة السكك الحديدية، وتقديم خدمات مميزة للركاب، وسنحاسب جميع المسؤولين عن الحادث:.

وأضاف: “نعمل حالياً على تطوير منظومة الجر من عربات وجرارات لتقليل الحوادث، وتحديث نظم كهربة الإشارات والاتصالات والتحكم المركزي”.

تفاصيل الحادث

بدورها، نقلت صحيفة “الشروق” عن مصادر مطلعة على التحقيقات الأولية بأن السرعة الكبيرة للقطار وراء وقوع الحادث خاصة أن تلك المنطقة هي منطقة إصلاحات.

وأوضحت المصادر أن القطار كان يسير بسرعة كبيرة نحو 120 كم/الساعة، قادما من القاهرة إلى مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، ومر بتلك السرعة الكبيرة في منطقة سندنهور وطوخ بالقليوبية، هي مناطق كانت تشهد إصلاحات بخط السكك الحديدية، وكان من المفترض أن يسير القطار فيها بسرعة لا تتجاوز 30 كم/الساعة.

وأكدت المصادر أن سبب سماع الركاب لصوت انفجار قبل الحادث هو نزول القطار من القضبان مع السرعة تسبب في هذا الصوت الضخم نافيا ما تردد عن وجود انفجار مدبر تسبب في الحادث.

وكانت مصر قد شهدت أواخر الشهر الماضي، حادث تصادم آخر، بين قطارين في طهطا بمحافظة سوهاج، والذي أسفر عن وفاة أكثر من 20 شخصًا وإصابة نحو 200آخرين.

ودائما ما يرجع المسؤولون المصريون، تلك الحوادث إلى قدم القاطرات والعربات والإهمال في صيانتها وتشغيلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى