مصر

حالات انتحار جديدة فى مصر:تزايدت وتيرتها منذ واقعة برج القاهره

تزايدت حالات الانتحار فى مصر منذ حادثة انتحار طالب هندسة حلوان من فوق برج القاهرة ، خاصة بين الشباب .

حيث أقدم 18 سنه مقيم بعزبة كازولة، بقرية قليب أبيار، التابعة لمركز كفر الزيات، بمحافظة الغربية، على الانتحار بتناول قرص حبوب تخزين الغلال .

تلقى اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية، إخطارًا من مركز شرطة كفر الزيات، بانتحار “محمد.م.ع”، 18 سنة، بتناول قرص حبوب تخزين الغلال، ونقل إلى مستشفى كفر الزيات العام.

وهذه ثاني حالة انتحار يشهدها مركز ابيار بكفر الزيات خلال 48 ساعة .

 

فقد انتحرت ربة منزل بقرية أبيار مركز كفرالزيات، بمحافظة الغربية، لمرورها بحالة نفسية سيئة.

تلقى اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور مركز شرطة كفرالزيات بانتحار ربة منزل، في العقد الثالث من عمرها، بقرية أبيار.

وتبين من التحريات أنها تناولت حبة حفظ الغلال، وتوفيت في الحال.

انتحار ممرضة بكفر الشيخ 

كما أقدمت ممرضة 22 سنة على الانتحار بكفر الشيخ مساء أمس .

وبحسب إخطار تلقاه اللواء محمود حسن، مدير أمن كفر الشيخ فإن القسم وردت له إشارة من إدارة مستشفى العبور للتأمين الصحي دائرة القسم، بوفاة “إ.ع.ع”، 22 سنة، ممرضة بالمستشفى.

وقال مصدر طبي بمديرية الشئون الصحية بالمحافظة، في تصريحات صحفية: إن الممرضة المتوفية حضرت لمقر عملها بمستشفى العبور للتأمين الصحي، في السابعة مساءاً، قادمة من محل إقامتها بمركز بيلا، وأثناء تواجدها بالعناية سقطت فاقدة للوعي، وتبين لاحقاً تناولها حبة حفظ الغلال السامه.

كان شهر إبريل الماضي قد شهد مقتل  3فتيات من أسرة واحدة بالبحيرة بنفس الحبه .

ووفق إحصائيات رسمية لقي بسببها 80 شخصاً مصرعهم في محافظة الفيوم خلال العام 2018، ونحو 74 حالة في محافظة البحيرة.

وكان شاب قد انتحر بإلقاء نفسه تحت عجلات قطار مترو الأنفاق، بمحطة أرض المعارض، بالخط الثالث للمترو بمصر الجديدة ، يوم 2 ديسمبر الجاري.

وتصدرت مصر، بحسب منظمة الصحة العالمية ،  قائمة البلدان العربية من حيث أعداد المنتحرين لعام 2016، حيث شهدت 3799 حالة انتحار.

وتفوقت مصر على الدول العربية التي تشهد نزاعات مسلحة وحروبا أهلية حيث شهدت 3799 حالة انتحار في عام 2016.

وتجاوز عدد الرجال المنتحرين أعداد النساء المنتحرات (3095 مقابل 704).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى