مصر

الشرقية تُسجل رسمياً 7 حالات مصابة بمرض الفطر الأسود

كشف رئيس جامعة الزقازيق، د. عثمان شعلان، عن تسجيل مستشفيات الجامعة 7 حالات مصابة بمرض الفطر الأسود.

حالات مصابة بمرض الفطر الأسود

وقال “شعلان” في تصريحات صحفية، إن الحالات السبع جميعها محتجزة بأقسام العزل التابعة للأقسام العلاجية لكل حالة بالمستشفى، لافتًا إلى أن عدوى الفطر الأسود ليست جديدة على البشرية أو الفرق الطبية بمستشفيات الجامعة؛ فهناك حالات أصيبت بعدوى الفطر الأسود وتلقت العلاج وتابعت بالمستشفى منذ أكثر من 20 عامًا.

كما اشار إلى أن الحالات السبع المصابة بـ الفطر الأسود جميعها من محافظة الشرقية، حيث خضع خمسة منهم لإجراء عمليات جراحية، فيما تُعاني الحالة السادسة من داء السكري، والحالة السابعة متأخرة، منوهًا بأن جميع الحالات تخضع للعلاج والمتابعة داخل مستشفى العزل الجامعي.

وأفاد شعلان، بأن الحالات السبع تتراوح أعمارهم ما بين 42 عامًا و60 عامًا، مؤكدًا أن حضور المريض فور اكتشاف الإصابة بالعدوى يفرق كثيرًا في العلاج والشفاء من العدوى.

كانت مديرية الشؤون الصحية بمحافظة سوهاج، قد أعلنت أمس الأحد، عن وفاة سيدة مشتبه في إصابتها بمرض “الفطر الأسود” في المحافظة.

وأوضح مصدر مسؤول بالمديرية، أن السيدة كانت مصابة بفيروس كورونا، واشتبه الأطباء بإصابتها بالفطر الأسود بعد ملاحظتهم ظهور علامات سوداء بمنطقة الأنف.

الفطر الأسود

كانت وزارة الصحة قد حذرت في تقرير السبت الماضي، من أن نسبة وفيات مرض الفطر الأسود قد تصل من 20 إلى 50%، وأن طرق وقف عدوى تتضمن استئصال الأعضاء المصابة.

جاء ذلك في تقرير أعدته إدارة مكافحة العدوى بوزارة الصحة المصرية، بعد انتشار كثير من التقارير والشائعات والمعلومات المغلوطة، عقب إصابة ووفاة الفنان سمير غانم بالمرض.

وحذر التقرير من أن مرض الفطر الأسود بإمكانه حصد نسب مرتفعة من الوفيات في حال لم يتم التعامل معه وعلاجه مبكراً.

وأشار التقرير إلى أن العلاج يتم بأدوية مضادة للفطريات تحت إشراف طبي، ولكن بعض الحالات تتطلب إزالة الأنسجة المصابة لمنع انتشار العدوى، مثل العينين والفك العلوي.

ونوه التقرير إلى أن المرض غير معد ولا ينتقل بين الأشخاص أو عن طريق الحيوانات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى