مصر

حبس الفنان التشكيلي أمير عبد الغني 15 يوماً بتهمة “الانضمام إلى جماعة إرهابية”

قررت نيابة أمن الدولة العليا، حبس الفنان التشكيلي “أمير عبد الغني”، 15 يوما احتياطيا، بتهمة “الانضمام إلى جماعة إرهابية، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ونشر أخبار كاذبة”.

كانت قوة أمنية اعتُقلت “عبد الغني”، بعد أن اقتحمت منزله في 10 سبتمبر الجاري، ثم تعرض للإخفاء القسري لمدة 9 أيام بعد اقتياده إلى مكان غير معلوم.

وبحسب موقع “مدى مصر”، فإن عبد الغني استأجر شقة بمحيط وسط البلد في السيدة زينب، وأثناء الاستعلام الأمني المعتاد عن المستأجرين، جاء افراد أمن إليه واستجوبوه، قبل القبض عليه.

حبس الفنان التشكيلي أمير عبد الغني

وقال والد “عبد الغني”، أنه أبلغ عن اقتياد قوة أمنية لأبنه، في 10 سبتمبر الجاري، إلى مكان غير معلوم، ولم يستطع والده بعد محاولات عدة معرفة مكان أو سبب احتجازه حتى ظهوره في نيابة أمن الدولة، مناشدًا النائب العام، وأعضاء لجنة العفو الرئاسي بالتدخل للإفراج عنه.

وقال محامي الفنان التشكيلي المعتقل، ممدوح جمال، على “فيسبوك”: “من المعلوم أن الفنان التشكيلي أمير عبد الغني عضو في نقابة الفنانين التشكيليين، وهو خريج كلية التربية الفنية، وله العديد من المساهمات والمعارض الفنية داخل مصر”.

وتخرج عبد الغني في كلية التربية الفنية، وله عدد من المساهمات في معارض فنية داخل مصر، بحسب المحامي، الذي أضاف أن عبد الغني لم يسبق له المشاركة في العمل السياسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى