مصر

حبس القيادي العمالي “شادي محمد” بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية

كشف المحامي محمد رمضان، أن نيابة الدخيلة بالإسكندرية، قررت أمس الثلاثاء، حبس القيادي العمالي، “شادي محمد”، بعدما وجهت له عدة تهم من بينها “الانضمام لجماعة إرهابية”.

وأوضح المحامي محمد رمضان، الذي حضر التحقيق القيادي العمالي، أن نيابة الدخيلة وجهت له تهمًا بسبب نشاطه العمالي.

حبس القيادي العمالي شادي محمد

وأضاف في تصريحات لموقع “مدى مصر”: “محمد كان عاملًا بشركة نايل لينين جروب وتم فصله منها عام 2019 بسبب دوره النقابي ومشاركته في تأسيس نقابة مستقلة للعاملين بالشركة”.

وتابع: “محمد أقام دعوى تعويض ضد الشركة بعد فصله، وأنه تلقى قبل أيام من القبض عليه مكالمة هاتفية من شخص لم يذكر اسمه، طالبه بالتنازل عن دعوى التعويض، وهدده بأنه في حال عدم استجابته سيتم الزج به في السجن”.

وكانت زوجة القيادي العمالي “شادي محمد”، قد أعلنت القبض عليه، مساء الاثنين، في كمين بمنطقة برج العرب بالإسكندرية في طريقه لعمله بإحدى المصانع بالمحافظة، بحجة وجود حكم قضائي صادر ضده.

وتم نقله إلى سجن الدخيلة الذي أخبرهم شخص به أن سبب القبض على زوجها “سياسي وليس جنائي”.

وشددت زوجته، على عدم صلته بأي نشاط سياسي سوى مساعدة أي عامل لديه مشكلة في عمله، وهو نفس ما أكده رمضان، موضحًا أن “شادي محمد” هو عضو مؤسس بالمؤتمر الدائم لعمال الإسكندرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى