مصر

حبس المنتج “أحمد السبكي” 6 أشهر بسبب سيدة في فيلم الفرح

قضت محكمة جنح الدقي، بحبس المنتج السينمائي “أحمد السبكي” 6 أشهر غيابيًا، بسبب استخدامه صورة لإحدى السيدات في أحد المشاهد من فيلم الفرح.

كما قضت المحكمة بكفالة 5 آلاف جنيه، وتغريمه 10 آلاف جنيه كتعويض مدني على خلفية اتهامه بمحاولة تشويه صورة السيدة وسمعتها، ومطالبته بحذف المشهد من الفيلم.

حبس المنتج أحمد السبكي

وقالت حيثيات الحكم، أن السبكي قام بإنتاج فيلم الفرح وقام باستخدام صورة المدعية بالحق المدني دون إذنها وعلمها بذلك الفيلم، حيث قام بنشر ووضع صورتها في مشهد الجمعية ودايرة خلف الفنان المرحوم محمود الجندي.

وظهرت صورتها ببدلة رقص حمراء ومكتوب على تلك الصورة الراقصة سونيا، منتهكا لخصوصيتها وحرمتها، وما تأيد بذلك ما ثبت للمحكمة من مطالعتها للإنذار الرسمي على يد محضر والموجه من المدعية بالحق المدني للمتهم بإزالة المشاهد التي ظهرت بها بالفيلم سالف الإشارة والمرفق صورته الضوئية.

وأشارت المحكمة، إلى أن المتهم قام بالاعتداء على حرمة الحياة الخاصة بالمدعية بالحق المدني، بأن نقل صورتها والملتقطة بمكان خاص وعرضها بفيلم سينمائي دون رضاها واستعمل تلك الصورة بعرضها بأحد المشاهد.

كما أن المتهم لم يمثل بالجلسات رغم إعلانه قانونًا لدفع ذلك الاتهام بثمة دفع أو دفاع ينال منه ورغم إنذاره بموجب الإنذار الرسمي المرفق صورته الضوئية بمستندات المدعية بالحق المدني وعلى نحو ما سلف، ومن ثم تقضي المحكمة بمعاقبة المتهم بها فعله.

وأضافت الحيثيات أن المحكمة انتهت إلى إدانة المتهم بارتكاب ذلك الجرم والذي سبب ضررًا للمدعية بالحق المدني؛ مما تلتزم معه بتعويض هذا الضرر، ويتعين معه إجابة المدعي لطلب التعويض المؤقت، وإن كانت المحكمة تقدر ذلك بمبلغ عشر آلاف وواحد جنيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى