مصر

حبس سمكري البني آدمين بعد إغلاق مركزه: معظم زبائنه فنانين

قررت النيابة العامة حبس يوسف خيري، المعروف إعلاميًا باسم “سمكري البني آدمين”، 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة تزوير بطاقة الرقم القومي وشهادة التخرج الجامعية الخاصة به.

سمكري البني آدمين

وكانت السلطات قد ألقت القبض على سمكري البني آدمين، وأغلقت مركزه قبل يومين.

وكشفت التحقيقات أن فنانين ومشاهير كانوا يعالجون لدى المتهم يوسف خيري عبد الرحيم ويوافقون على تصوير علاجهم، ثم يقوم بنشر تلك الفيديوهات على صفحة خاصة للمركز على الفيسبوك، ويضع أسفل كل فيديو تفاصيل عن المركز وعنوانه ومواعيد العمل وأرقام الهواتف.

وذلك لجذب المرضى الذين يعانون من آلام العظام والمفاصل وبأسعار مرتفعة، كما كان السعر يتضاعف في حالة إذا طلب المريض علاجاً منزلياً.

ورغم اتهام نقابة العلاج الطبيعي للمتهم بالنصب وتزوير شهادة تخرجه، وعدم دراسته للعلاج الطبيعي، فإن والده خيري عبد الرحيم نفى ذلك وقال إن نجله حصل على شهادات معتمدة في التأهيل الرياضي وإصابات الرياضة والملاعب.

وكشفت الفيديوهات التي بثها المتهم على صفحات مركزه على مواقع التواصل أن قائمة الفنانين الذين ترددوا عليه للعلاج، ضمت أمير كرارة ومنة فضالي ومحمد عبد الرحمن ومحمد أنور وداليا مصطفى وماجد المصري والمطربة ساندي والأخيرة كادت تصاب بالشلل.

وكانت السلطات المصرية قد قررت حبس المتهم 15 يوماً بتهم تزوير هويته الشخصية وممارسته لمهنة العلاج الطبيعي بدون ترخيص.

وكشف الدكتور سامي سعد نقيب نقابة أطباء العلاج الطبيعي، أن المتهم ليس مقيداً بجداولها ولم يتخرج أساساً من كلية العلاج الطبيعي.

فيما قال أحمد سمير اللوزي، محامي يوسف خيري، إن موكله متهم باستبدال المهنة في بطاقة الرقم القومي من خريج تربية رياضية إلى طبيب علاج طبيعي، فضلًا عن تزوير شهادة التخرج الخاصة به، بالادعاء بأنه خريج جامعة «كامبريدج» بإنجلترا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى