سوشيالمصر

النيابة تقرر حبس المتحرش بـ”طفلة المعادي” 4 أيام على ذمة التحقيق

قررت نيابة جنوب القاهرة الكلية، اليوم الأربعاء، حبس “محمد جودت“، متحرش المعادي أربعة أيام على ذمة التحقيقات، في اتهامه بهتك العرض المقترن بخطف طفلة تعمل بائعة للمناديل الورقية في حي المعادي بالقاهرة.

اعتراف متحرش المعادي

وأدلى المتحرش باعترافات تفصيلية أمام النيابة، حيث أكد أنه منفصل عن زوجته منذ ٦ أشهر ولديه طفلان، وادعى أنه “لا يقصد فعل ذلك بل أنه كان يمزح مع الطفلة”.

وأوضح المتهم أنه يعمل في شركة عقارات ويبلغ من العمر ٣٧ عامًا، لافتا إلى أنه يعرف الطفلة جيدا، وأنه كان دائم شراء المناديل منها.

كما استمعت النيابة لأقوال شهود العيان في واقعة التحرش بطفلة المعادي لكشف ملابسات الواقعة، حيث كشفت التحقيقات أن شهود الواقعة طبيبة تدعى إنجي، وسكرتيرة تدعى نجلاء.

وأوضحت التحقيقات أن المكان الذي خرجت منه الفتاتان لنجدة الطفلة هو معمل تحاليل في الطابق الأرضي من عقار بميدان الحرية في المعادي وليست شقة سكنية.

كما كشفت التحقيقات أن الطفلة التي تعدى عليها المتهم بائعة مناديل وكانت موجودة في الشارع.

وكانت أجهزة الأمن قد ألقت القبض على المتهم في أعقاب هروبه من منزله، ومحاولته الاختفاء بعد انتشار صورته على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

في الوقت نفسه، استمعت النيابة إلى أقوال والد ووالدة الطفلة المعتدى عليها، وإلى أقوال المرأة التي كشفت واقعة التحرش بالطفلة في مدخل العقار، كما قررت التحفظ على كاميرات المراقبة لإعداد تقرير مفصل.

حبس متهم جديد

في ذات السياق، قررت النيابة حبس عامل يدعى، “مدحت”، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بإخفاء محمد جودت، المتحرش بـ”طفلة المعادي”.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، أن مدحت سيئ النية، وعلم بما ارتكبه المتهم، وبمطاردة الشرطة له، ومع ذلك تستر عليه وأخفاه في شقته بمنطقة دار السلام.

كان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطع فيديو يظهر فيه المتهم أثناء استدراجه طفلة إلى مدخل عمارة، وتحرشه بها، وقد وضع يده على مناطق حساسة من جسدها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى