مصر

حبس والدي طفل في حلوان: “عذبوه وأجبروه على التدخين ومنعوا عنه الطعام”

قرر النائب العام، حبس والدي طفل حلوان 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بتعذيبه وإجباره على تعاطي المواد المخدرة، وحرمانه من الطعام.

كان النائب العام قد أمر التحقيق العاجل في واقعة تداول مقطع مصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي لطفل “6 سنوات”، به آثار تعذيب بجسده. وتولت النيابة المختصة التحقيق وأمدت الشرطة بوسيلة الاتصال بالناشرة لاستدعائها.

وبسؤال ناشرة الفيديو أقرت بإقامتها بذات العقار محل إقامة الطفل المجني عليه مع والديه وآخر، وأنها نشرت المقطع لمحاولة مساعدته، فاستدعت النيابة العامة الطفل وناظرت به إصابات عديدة.

طفل حلوان

وقال الطفل أن والديه يقومان بتعذيبه، فضلًا عن أنهما حرماه من الطعام ومن الرعاية الطبية والتعليم، وأجبراه على التدخين وتعاطي المواد المخدرة، وقد حصلت “النيابة العامة” على مقطع مصور يُظهر الطفل ووالداه يجبرانه على التدخين وتعاطي المواد المخدرة.

وكشفت النيابة العامة أنه سبق التعدي على الطفل في قضية أخرى استخرجت منها بيانات والديه وأمدت الشرطة بها للأمر بضبطهما لاستجوابهما فيما نُسب إليهما من جرائم.

ومن بين تلك الجرائم، قيام والده بدفع الطفل المجني عليه إلى تعاطي مواد مخدرة -المعاقب عليها بالإعدام أو الأشغال الشاقة المؤبدة والغرامة-، وكذا تعديهما عليه بالضرب، وإحرازهما أسلحة بيضاء، وتعريضهما حياة الطفل للخطر.

واعترف والد الطفل بالتعدي عليه بالضرب مبرراً ذلك بـ”تأديبه”، بينما أنكرت والدته ما نُسب إليها من اتهامات.

وأخطرت النيابة العامة، خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للأمومة والطفولة، بالواقعة، وكلفته بفحص حالة الطفل المجني عليه.

كما أوصت بتسليمه لجدته -التي أبدت استعدادها لحسن رعايته- مع أخذ التعهدات اللازمة عليها، فضلًا عن حاجته إلى جلسات دعم نفسي وتأهيل علاجي سلوكي.

وأمرت النيابة العامة، بحبس الوالدين أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وعرضهما والطفل المجني عليه على “مصلحة الطب الشرعي” لبيان مدى تعاطيهم أية مواد مخدرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى