مصر

حبس 3 متهمين في قضية “جريمة الفيرمونت” والضحية تستعد لمواجهتهم

أمرت النيابة العامة، اليوم السبت، بحبس ثلاثة متهمين في قضية “جريمة الفيرمونت” 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد أن تم ترحيلهم من لبنان الى القاهرة بواسطة الانتربول.

حبس المتهمين

وقالت النيابة العامة في بيان اليوم السبت، أنها أمرت بحبس المتهمين “أحمد طولان” و”عمرو حسين” و”خالد حسين”، 4 أيام على ذمة التحقيقات في واقعة التعدي على فتاة بـ (فندق فيرمونت نَيل سيتي)، واجهت المتهمين بالاتهامات المسندة إليهم والأدلة ضدهم، وجارٍ استكمال التحقيقات.

كانت النيابة العامة قد أعلنت إنها تلقت إخطارًا من الأنتربول بإلقاء القبض على المتهمين الثلاثة، وذلك استجابة لما اتخذه مكتب التعاون الدولي بالنيابة العامة من إجراءات طلب إلقاء القبض عليهم بالعاصمة اللبنانية (بيروت).

ووصل الـ3 متهمين في القضية، أول أمس الخميس، إلى مصر، بعد تسليمهم من شرطة الإنتربول الدولي مرحلين عبر مطار القاهرة الدولي لاستكمال التحقيقات.

الضحية “جريمة الفيرمونت” تواجه

في الوقت نفسه، كشفت مصادر مقربة من الفتاة ضحية “جريمة الفيرمونت” إنها على استعداد لمواجهة المتهمين أمام النيابة العامة بعد التحقيق في القضية.

وأكد المصدر، أن النيابة لم تستدعِ الفتاة بعد القبض على الهاربين وتسليمهم من قبل الإنتربول اللبناني إلى مصر.

وتابع: “الفتاة ذهبت مرتين فقط للنيابة منذ تقدمها ببلاغ ضد المتهمين”، موضحًا أن الضحية “مستعده تمامًا للوقوف أمام المتهمين لكشف الحقيقة”.

وتعود الواقعة، إلى عام 2014، عندما أقام بعض الشباب حفلًا داخل فندق “فيرمونت نايل سيتي”، في ضواحي القاهرة.

وبعد الحفل، استدرج عدد من الشباب إحدى الفتيات، وخدّروها بمشروب، ثم فقدت وعيها، واقتادوها إلى إحدى غرف الفندق، وتناوبوا على اغتصابها، وفيما بعد، كتب الجناة أحرف أسمائهم الأولى على جسدها، ثم صورها ونشروا الفيديو على الفيسبوك.

كانت النيابة العامة قد تلقت في 4 أغسطس الماضي، خطابا من المجلس القومي للمرأة، مرفقا به شكوى قدمتها إحدى الفتيات إلى المجلس حول تعدي بعض الأشخاص عليها جنسيا خلال عام 2014 داخل فندق “فيرمونت نايل سيتي” بالقاهرة، وقاموا بتسجيل الواقعة في فيديو ومشاركته عبر الإنترنت.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى