مصر

حبس 6 محامين بمطروح عامين بسبب مشاجرة.. وغضب من انحياز المحكمة

قضت محكمة جنايات مطروح، الأربعاء، بسجن 6 محامين عامين مع الشغل، وسنتين مراقبة، بسبب تشاجرهم مع موظفين بمحكمة مطروح.

بينما أخلت النيابة العامة بمطروح، سبيل الموظفين بضمان وظائفهم.

حبس 6 محامين بمطروح عامين

وكان “عادل علي العبد” نقيب محامين مطروح قد أوضح في تصريحات صحفية سابقة، أن الواقعة تعود إلى مشادة بين المحامي “سيد أبو السويطية”، وسكرتير بالمحكمة داخل غرفة المداولة.

وتطورت المشادة إلى اعتداء الموظف على المحامي، وهو ما تبعه تدخل المحامي بالنقض “وائل رشدي” لإنهاء الخلاف، متوسطًا عند رئيس محكمة لإنهاء الأمر.

وبحسب العبد، قام الموظف بصحبة زميلين له بالاعتداء على المحامين الذين اشتبكوا معهم بالأيدي ردًا على الاعتداء عليهما، ما تبعه صدور أوامر من رئيس المحكمة بالتحفظ على الجميع وإحالتهم للنيابة.

وبعرض الأمر على النيابة، قررت حبس المحاميين أربعة أيام على ذمة التحقيق، مع إخلاء سبيل الموظفين بضمان وظائفهم.

وقال العبد إن مجلس نقابة مطروح يتابع التحقيقات، ويطالب النيابة بعدم الانحياز إلى كفة الموظفين بالمحكمة.

انحياز المحكمة

في الوقت نفسه، أكد اثنان من أعضاء النقابة العامة للمحامين بالقاهرة، أن الواقعة حسب ما تداوله محامو مطروح تنطوي على انحياز من النيابة لصالح الموظفين بالمحكمة.

وشدد أعضاء النقابة، على أن رئيس المحكمة كتب مذكرة تضمنت توجيه اتهامات للمحامين بالاعتداء على سكرتارية المحكمة أثناء تأدية عملهم وإحداث تلفيات بمقر المحكمة، ولكن الأمر يحتاج إلى تحقيق وسماع الشهود وتفريغ كاميرات المحكمة للوقوف على حقيقة الواقعة.

وأكد أعضاء النقابة، أن توصيف الواقعة هو مشاجرة وضرب متبادل، ما يستوجب حبس الطرفين أو إخلاء سبيل الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى