حدث في رمضان

حدث فى 12 رمضان: معركة البويب و بناء جامع بن طولون

أبرز ما حدث في يوم 12 رمضان هو نشوب معركة البويب عام 13 هجرية، والشروع في بناء جامع أحمد بن طولون في القاهرة عام 265 هجرية، و وفاة أبو الفرج بن الجوزي عام 597 هجرية.

معركة البويب

فقبل شهر رمضان من عام 13 هجرية تم إعلان النفير في صفوف المسلمين بعد انهزامهم أمام الفرس في معركة الجسر فتجمع أربعة آلاف مسلم من أنحاء جزيرة العرب، ثم توجهوا إلى فارس.

قاد المثنى بن حارثة جيش المسلمين، وتوجه بجيشه إلى منطقة البُوَيْب وأرسل إلى أمراء القوات الإسلامية القادمة من المدينة بأن يتوجهوا إلى البُوَيب.

اختار المثنى مكانا في غرب نهر الفرات يفصل بين المسلمين والفرس، وبعد فترة جاء المدد الإسلامي وأصبح عدد المسلمين 8 آلاف، وعدد الفرس ما بين 60 و70 ألفًا على الضفة الأخرى لنهر الفرات.

بعد أن رأى المثنى صفوف الفرس الكثيرة قرر أن يفرقها لينتصر عليها، وبدأ يضاعف الضربات على وسط الجيش الفارسي، واستطاع المسلمون أن يفصلوا الفرس إلى قسمين، ثم وفَّق اللهُ جريرَ بن عبد الله فقتل مهران قائد الفرس، وكان لقتله أثر كبيرٌ على إضعاف الروح المعنوية للفرس.

بدأت قوى الفرس تنهار نتيجة الضغط على قسمي الجيش الفارسي، وهذا كله يحدث دون أن تشترك القوات الاحتياطية الإسلامية حتى تحمي ظهر المسلمين من أي التفاف.

بدأ الفرس يفكرون في الهرب، فذهب المثنى بنفسه وقطع الجسر على الذين يريدون الهروب منه، وانحصر الفرس في هذا المكان، وانتصر المسلمون انتصارًا ساحقًا، وقُتِلَ في المعركة أكثر من خمسين ألفًا من جنود فارس.

بناء جامع بن طولون

في 12 رمضان من عام 265 هجرية الموافق 7 مايو 879 ميلادية، تم الانتهاء من بناء جامع ابن طولون في القاهرة، والذي يعتبر ثالث الجوامع التي أنشئت بمصر بعد جامع عمرو وجامع عسكر، كما يعتبر أيضاً أقدم جامع احتفظ بتخطيطه وكثير من تفاصيله المعمارية الأصلية، وهو المسجد الوحيد بمصر الذي غلب عليه طراز سامراء حيث المئذنة الملوية المدرجة.

وفاة ابن الجوزي

في يوم 12 من رمضان توفي أبو الفرج بن الجوزي عام 597 هجرية.

وهو جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد بن علي بن عبيد الله بن عبد الله بن حمادي بن أحمد بن محمد بن جعفر بن عبد الله بن القاسم بن النضر بن القاسم بن محمد بن عبد الله القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، رضي الله عنه، القرشي التيمي البكري البغدادي الفقيه الحنبلي الحافظ المفسر الواعظ المؤرخ الأديب المعروف بابن الجوزي.

ولد في سنة 511 هـ، 1117م، توفي والده علي بن محمد وله من العمر ثلاث سنين، ولكن ذلك لم يؤثر في نشأته نشأة صالحة.

عاش ابن الجوزي منذ طفولته ورعا تقيا زاهدا، لا يحب مخالطة الناس خوفا من ضياع الوقت، ووقوع الهفوات، فصان بذلك نفسه وروحه ووقته.
ظل أبو الفرج داعيا مرشدا كاتبا بارعا زاهدا مخلصا، قرابة تسعين عاما، وانتقل إلى جوار ربه ببغداد، وكانت وفاته ليلة الجمعة 12 رمضان 597 هجرية.

أحداث أخرى:

8 هـ – الرسول محمد يخبر أصحابه بالاستعداد للغزو دون أن يخبرهم بالجهة التي يقصدها، ونجح المسلمون بعد أيام بقيادة الرسول في فتح مكة.

238 هـ – جيش الروم بقيادة القيصر تيودور الرابع يهاجم مدينة دمياط في مصر في عهد خلافة أبو الفضل جعفر المتوكل على الله، حيث قام الروم بنهب المدينة ونشروا فيها الفساد وأحرقوا المساجد والدور والمخازن وقتلوا الكثير من الرجال والنساء، لكن المسلمين هبّوا لرد المعتدين، الذين عادوا إلى سفنهم في البحر.

331 هـ – القائد الحمداني توزون يدخل بغداد من قبل ناصر الدولة بن حمدان معلنًا بداية العصر العباسي الثاني.

666 هـ – المسلمون بقيادة الظاهر بيبرس يتمكنون من استرجاع مدينة أنطاكية من الصليبيين.

886 هـ – احتراق المسجد النبوي للمرة الثانية، بعد أن كانت الأمطار تهطل على المدينة المنورة بغزارة، فضربت إحدى الصواعق المئذنة الرئيسيّة.

1094 هـ – القوات العثمانية تحقق انتصار كبير في “معركة فيينا” وذلك عندما تمكنت من فتح ثغرة في الدفاع عن المدينة التي كانت واحدة من أهم العواصم الأوروبية.

1357 هـ – توقف جريدة الإخوان المسلمين الأسبوعية عن الصدور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى