حدث في رمضان

حدث فى 7 رمضان: افتتاح الجامع الأزهر

وقع العديد من الأحداث في 7 رمضان منها افتتاح جامع الأزهر، ودخول المعز لدين الله الفاطمي مصر.

افتتاح الجامع الأزهر

ففي 7 رمضان عام 361 هـ تم افتتاح الجامع الأزهر، وأقيمت أول صلاة فيه؛ وتم إنشاؤه على يد جوهر الصقلي في عهد المعز لدين الله الفاطمي.

والراجح أنه سُمي على اسم السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها.

كان هدف الفاطميين في بادئ الأمر من بناء الجامع الأزهر هو نشر المذهب الشيعي في مصر، ولكن سرعان ما عادت مصر إلى المذهب السني في عهد صلاح الدين الأيوبي، فكان الأزهر منارة من أكبر منارات المذهب السني.

وقد لعب الجامع الأزهر دورًا رياديًّا عبر التاريخ منذ إنشائه، فكان الجامع والجامعة، ومنه تنبعث الجيوش، ومنه تخرج الثورات الإصلاحية، وفيه يتربى قادة الأمة وملوكها، وكان للأزهر وعلمائه – ومنهم عمر مكرم – دورًا كبير في محاربة الاستعمار الفرنسي بقيادة نابليون بونابرت عام 1798م؛ حيث أشعل علماء الأزهر الثورة ضدهم من داخل الأزهر الشريف وتزعَّموا مقاومة الاحتلال، وعندما تحصَّن المصريون بالأزهر دخل نابليون بخيوله حصن الجامع الأزهر مما كان له بالغ الأثر في التعجيل بخروج الفرنسيين من مصر؛ حيث قامت ثورة القاهرة الثانية.

كما كان له دور بارز في مواجهة الاحتلال البريطاني.

وفاة سري السقطي

هو أبو الحسن سري بن المغلس السقطي، أحد علماء أهل السنة والجماعة ومن أعلام التصوف السني في القرن الثالث الهجري.

ولد السقطي ببغداد ولقِّب حينها: “إمام البغداديين وشيخهم” . تتلمذ على يد معروف الكرخي.

قال الجنيد رحمه الله، سمعت السري يقول: خفيَت عليَّ علة ثلاثين سنة، وذلك أنا كنا جماعة نبكر إلى الجمعة ولنا أماكن عرفت بنا، فمات رجل من الجيران فشيعتُه وأضحيت عن وقتي فجئت الجمعة، فلما قربت من المسجد، قالت لي نفسي: الآن يرونك وقد أضحَيت وتخلَّفت.

وتوفي سري السقطي سنة 251 هـ.

أحداث أخرى:

وفاة زين الدين بن نجا المعروف بابن نجية.. الذي ولد في دمشق من عام 508 هـ .
اقترب ابن نجية من نور الدين محمود، ونال عنده المكانة والثقة، ولذلك بعثه نور الدين محمود رسولاً إلى الخليفة العباسي في بغداد سنة 564هـ.
انتقل زين الدين ابن نجية إلى القاهرة؛ ولفضله ومكانته كان صلاح الدين يكاتبه، ويُحضره مجلس.
القائد البحري العثماني طرغد بك يستولي على جزيرة كورسيكا ومدينة كاتانيا في صقلية بعد إبادته لحاميتها، وتخليصه لسبعة آلاف أسير مسلم، سنة 960 هـ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى