مصر

حذف مقال لـ “المتحدث الرسمي السابق للمجلس العسكري”: انتقد فيه غياب الأمل

حذفت مواقع إلكترونية محسوبة على النظام الحاكم مقالاً للمتحدث الرسمي السابق باسم المجلس العسكري، العميد محمد سمير، وجه خلاله انتقادات للأوضاع السياسية فى البلاد، وللسلطة الحالية، بسبب عدم وجود معايير مهنية وسياسية للمرشحين للانتخابات البرلمانية المقبلة.

كما قام موقع “فيتو” الإخباري المستقل، بحذف المقال بعد دقائق من نشره.

المتحدث الرسمي السابق للمجلس العسكري

لكن ناشطون تداولوا مقال “سمير”، الذي حمل عنوان “لا تغتالوا الأمل!”، معتبرين أن انتقاد المتحدث العسكري السابق لطريقة إدارة الحياة السياسية في مصر سابقة .
بينما تحدث آخرون عن حالة عدم رضا داخل النظام والجيش عن طريقة إدارة البلاد.

وفي مقاله المحذوف انتقد “سمير” طريقة اختيار المرشحين لمجلس النواب المقبل، معتبرا أنها تكرار لطريقة اختيار مرشحين يفتقدون الحد الأدنى من الكفاءة المهنية وغير معروفين للعامة في انتخابات مجلس الشيوخ الأخيرة، قبل أسابيع، ما تسبب في عزوف واسع للناخبين عن المشاركة.

المال السياسي

وشن المتحدث العسكري السابق هجوما على أحزاب سياسية بسبب اختيارها منهج لغة المال السياسي لتزكية مرشحين منها لخوض انتخابات مجلس النواب المقبل.

وأضاف: “هذا ما يصنع مشهًدا سياسيًا عبثيًا يحمل أقصى درجات السلبية، ويستحضر من الماضى القريب ويعيد إلى الأذهان ذكريات ممارسات فجة كرهها جميع المصريين، وثاروا عليها وتخيلوا أنهم وأدوها إلى غير رجعة، فإذا بأحزاب ضعيفة البنية ولا مسؤولة تقيم مزادات علنية بداخلها لبيع أماكن الترشح لمن يدفع أكثر حتى لو كان عليه ألف علامة استفهام، ولتذهب المعايير المهنية الصحيحة إلى الجحيم طالما حضر المال”.

وطالب “سمير” السلطة بالانتباه لهذا الأمر، محذرا من خطورة “هواة وأصحاب مصالح” يقودون المشهد، “خاصة أن مجلس النواب القادم تنتظره تحديات ومهام جسام غير مسبوقة، وهو ما يتطلب أن يتسم كل فرد فيه بمعايير كفاءة مهنية منقطعة النظير”، على حد قوله.

العميد محمد سمير

واختتم العميد محمد “سمير” مقاله بالقول: “يا سادة لا تغتالوا الأمل فى نفوس أصحاب الكفاءة الحقيقيين بهذه الممارسات المنبوذة التي تتعارض مع الصالح العام”.

يذكر أن موقع “اليوم السابع”، المقرب من السلطات، والمحسوب على الأجهزة الأمنية، حذف مقالا للمتحدث العسكري السابق، في مارس 2018، انتقد خلاله حبس مخرج ومؤلف مسرحي 15 يوما بتهمة الإساءة للجيش في مسرحيتهما التي جرى منع عرضها.

وقد شغل محمد سمير منصب المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية منذ 1 يوليو 2014 خلفاً للعقيد أحمد محمد علي وحتى 1 يناير 2017.

وعقب تقاعده عين رئيسًا لمجلس إدارة شبكة قنوات “العاصمة”، لكنه لم يستمر في منصبه سوى لأيام قليلة.

كما تم الربط بينه وبين مشروع شركة “دابسي” للنقل التشاركي المنافس المصري لشركتي “أوبر” و”كريم” حينذاك.

كما أُعلن عن إطلاقه بوابة إخبارية باسم “السفير”فى 10 أكتوبر 2017.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى