مصر

 حسين الشحات يهاجم جماهير الأهلي: “اشتموني أنا بس ابعدوا عن أمي وأهل بيتي”

وجه حسين الشحات، لاعب النادى الأهلى، رسالة غاضبة إلى جماهير ناديه، عبر فيها عن غضبه واستيائه الشديد من الهجوم الذي يتعرض له “أهل بيته”، بعدما أضاع فرصة هدف خلال مباراة القمة أمام الزمالك في نهائي دوري أبطال إفريقيا.

هجوم أهلاوي على حسين الشحات

وكتب “حسين الشحات” عبر حسابه الرسمي على الفيسبوك: “أنا هقول كلمتين علشان مش بحب الشتيمة ياريت ما حدش يشتمني بأمي وأهل بيتي بعد إذن الناس كلها اشتمني أنا يا عم بس بلاش أمي وأهل بيتي”.

وتابع قائلاً: “الفرصة اللي الناس كلها بتتكلم عليها أكيد مقصدش أضيع هدف في نهائي كأس إفريقيا وأنا اكتر واحد نفسه فيها وده نصيب وأنا راضي بكل شيئ ربنا كاتبه وقدر الله ما شاء فعل”.

وأضاف: “الحمد لله علي كل شئ وأنا الأهلي بطل إفريقيا ده أهم من أي جول أسجلوا واهم من أي حاجه أهم حاجه بطولة إفريقيا في النادي الأهلي”.

كان حسين الشحات قد أضاع فرصة هدف مؤكد في مباراة الزمالك الأخيرة بعدما تلقى تمريرة عرضية أمام المرمي مباشرة ليسددها بغرابة شديدة لتصطدم بالقائم قبل أن يشتتها محمود علاء مدافع نادي الزمالك خارج الملعب.

وعقب المباراة تعرض الشحات لهجوم وسب وشتائم من جماهير النادي الأهلي على مواقع التواصل الاجتماعي، كما وصلت الشتائم إلى والدته وزوجته وأهل بيته.

هجوم عنصري على شيكابالا

كان عدد من جماهير النادي الأهلي قد وجهوا هجوماً عنصرياً أخر، إلى نجم نادي الزمالك الأسمر “شيكابالا”، وقاموا بتصوير مقطع مصور ظهر فيه شخص يحمل “كلب أسود” بفانلة بيضاء، وذلك عقب انتهاء المباراة التي جمعت بين الفريقين في نهائي دوري أبطال إفريقيا.

في الوقت نفسه، قام عدد من جماهير الأهلي بتدنيس مقابر عائلة شيكابالا، وقاموا بتصوير أنفسهم وهم يقرأون الفاتحة على روحه في مقابر عائلته.

وأثار الهجوم العنصري الأهلاوي على شيكابالا غضباً واسعاً على مواقع السوشيال ميديا، صاحبه تحرك أمني للقبض على منفذي الواقعتين.

وكان شيكابالا قد تعرض لهجوم عنصري أخر من جماهير الأهلي، بسبب لون بشرته السمراء، في عيد الفطر الماضي، ما أعاد فتح ملف العنصرية في عالم كرة القدم.

وقع ذلك عندما نشر ”شيكابالا“، صورة لعائلته عبر انستجرام هنأ فيها متابعيه بمناسبة عيد الفطر، وظهر في الصورة إلى جانب زوجته وابنهما آدم.

وتعرض شيكابالا لموجة من الهجوم الالكتروني، استهدفت شخص اللاعب ولون بشرته مقارنة بزوجته وابنه. وهذا ما دفع مغردون إلى التضامن معه، واصفين ما تعرض له بـ ”العنصرية البحتة وانتهاك الأعراض”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذا ليس جديدا على جماهير النادي الذي يغتصب البطولات ويفرح بما سرق! من ستأتي جماهيره بأخلاق الفرسان؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى