مصر

أنباء عن نية الحكومة حصر الذهب ودمغه مقابل رسوم

تحدثت أنباء عن نية الحكومة حصر الذهب، ودمغه مقابل رسوم باهظة.

وجاء القرار الذي ينسب لوزير التموين علي المصيلحي، خوفاً من سحب المواطنون أموالهم من البنوك، بسبب أزماتها المالية، وإهدار الحكومة للودائع.

حصر الذهب ودمغه مقابل رسوم

وقال تقرير اقتصادي منذ عدة أشهر، أن الرئيس السيسي يهدف من وراء تطبيق النظام الإلكتروني، التعرف على أموال جماهير الشعب التي يخفونها بعيداً عن أعين الحكومة، وذلك بعد أن اودع الملايين أموالهم التي كانت بعيدة عن البنوك فى مشروع حفر محور قناة السويس.

وقال الخبر المنسوب لوزير التموين علي المصيلحي إن الحكومة ستعطي الجماهير عام واحد لختم الذهب بالليزر مقابل رسوم.

تقليب المواطنين

وقال الناشط السياسي أحمد مولانا: 

مرحلة الجنون في تقليب المواطنين في الفلوس، وزير التموين المصري علي مصيلحي أعلن أنهم هيعملوا دمغة جديدة للذهب، وخلال سنة لن يعترفوا بدمغات الذهب القديمة، وكل شخص معه سبائك ذهب لازم يرسله مصلحة الدمغة كي تدمغه بالدمغة الجديدة مقابل رسوم يدفعها.

أما الإعلامي سليم عزوز فقال : اللي عندها غويشة ولا دبلة تلحق تتخلص منها..فعينه ضربت يمين في شمال، فلم تجد سوى المشغولات الذهبية وعليه تقرر عدم الاعتراف بالدمغة الحالية ، واعتماد دمغة الليزر برسوم. لم يبق له إلا تثبيت الناس في الشوارع، بالمطوه قرن الغزال، وطلع اللي في جيبك! وتسلم الأيادي.. تسلم يا جيش بلادي!

وأضاف يوسف عز الدين: “التاجر لما يفلس، يدور فى دفاتره القديمة” هذا بالفعل ما تفتقت عنه عقول جهابذة النظام، فالأوراق الرسمية غيره صالحة بعد ستة أشهر، وبيتك لابد من تسجيله، والآن دمغة الذهب غير صالحة، و مع كل قرار جديد جباية جديدة أعلى من سابقتها، وفي كل الحالات سنأخذ منك كل شيء. ثوروا يرحمكم الله.

https://twitter.com/YoussefEzEdd1/status/1482711437017501699

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى