مصر

حصيلة اعتقالات الأمس.. “102 متظاهرًا من ميدان التحرير فقط

كشفت مصادر حقوقية اليوم السبت، أن قوات الأمن المصرية قد اعتقلت 102 من المتظاهرين المطالبين برحيل عبد الفتاح السيسي، مساء أمس الجمعة قرب ميداني التحرير ورمسيس بوسط القاهرة فقط.

وقالت المصادر: إن الشرطة اقتادت أمس المتظاهرين الموقوفين إلى قسم شرطة الأزبكية، تمهيدًا لتوزيعهم، وفي صباح اليوم، جرى ترحيل المعتقلين بحسب مناطقهم الجغرافية.

وأودعت الشرطة النسبة الكبرى من المعتقلين بمعسكر الأمن المركزي بمنطقة الجبل الأحمر، وهم المنتمون لمنطقة القاهرة الكبرى، بينما جرى تسليم الباقين لمديريات الأمن بالمحافظات حسب توزيعهم الجغرافي المثبت في هوياتهم.

كان شهود عيان بميدان التحرير قد أكدوا أن الشرطة تعاملت مع المظاهرات أمس بعنف مصحوب بالحذر في البداية، حيث اندس أفراد أمن بزي مدني وسط المتظاهرين ليقوموا بعد ذلك برش سائل على وجه المتظاهر لإصابته بالارتباك وشل قدرته على الحركة، ومن ثم حمله لداخل عربات الترحيل الموجودة بالجوار
وعند ازدياد عدد المتظاهرين، استعملت الشرطة قنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق المحتجين الذين عاودوا التجمع بميدان عبد المنعم رياض المجاور للتحرير، وفي الشوارع المحيطة، وجرت عمليات كر وفر خلال محاولات الشرطة تفريق المتظاهرين.

أما عن باقي المحافظات، فلم يتسنَّ التعرف على عدد المعتقلين بعد تظاهرات أمس، بالرغم من تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات مصورة لاعتداء قوات الأمن على المتظاهرين في السويس ودمياط والمنصورة.

كانت مصر قد شهدت أمس، احتجاجات واسعة هي الأكبر من نوعها منذ تولي السيسي الحكم، في ميادين التحرير، ورمسيس، وطلعت حرب بالقاهرة، كما شهدت محافظات السويس، والإسكندرية، ودمياط، والمنصورة، والشرقية، والغربية، ومرسى مطروح، تظاهرات حاشدة طالبت برحيل السيسي وإسقاط النظام.
تأتي تلك التظاهرات استجابة للدعوة التي أطلقها الفنان ورجل الأعمال المصري محمد علي الذي كشف في فيديوهات مصورة ملفات فساد وإهدار للمال العام داخل مؤسستي الرئاسة والقوات المسلحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى