مصر

فرض حظر التجوال في عدد من مناطق شمال سيناء

أصدر مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، قراراً بفرض حظر التجوال فى عدد من مناطق بشمال سيناء.

وينص القرار، الذي تم نشره في الجريدة الرسمية، على فرض حظر التجوال في المنطقة المحددة شرقا من تل رفح مارا بخط الحدود الدولية وحتى العوجة غربا من غرب العريش وحتى جبل الحلال.

كما تم حظر التجوال شمالا من غرب العريش مارا بساحل البحر وحتى خط الحدود الدولية فى رفح، وجنوبا من جبل الحلال وحتى العوجة على خط الحدود الدولية.

حظر التجوال في شمال سيناء

وتكون توقيتات حظر التجول في المناطق المشار إليها من الساعة 7 مساء وحتى الساعة 6 من صباح اليوم التالي.

عدا مدينة العريش والطريق الدولي من كمين الميدان وحتى الدخول لمدينة العريش من الغرب ليكون حظر التجول من الساعة الواحدة صباحاً وحتى الساعة 5 من صباح نفس اليوم، أو لحين إشعار آخر.

ويعمل بالقرار اعتبارا من الساعة الواحدة من صباح اليوم الأحد الموافق 25 أبريل الجارى، وحتى انتهاء مد حالة الطوارئ بموجب قرار رئيس الجمهورية.

يأتي القرار بالتزامن مع تصاعد وتيرة الهجمات يشنها تنظيم “ولاية سيناء”، والتي تستهدف قوات الجيش والشرطة وعملائهم، خلال الأشهر الأخيرة.

داعش يقترب من مطار الميلز

كانت مصادر قبلية سيناوية، قد أعلنت في 10- أبريل الجاري، أن عناصر من تنظيم داعش “ولاية سيناء“، يقترب من مرافق استراتيجية وحيوية تابعة للقوات المسلحة المصرية، أهمها مطار “الميلز” العسكري الواقع في منطقة الجفجافة جنوب مدينة بئر العبد بوسط سيناء.

وقالت المصادر، أن الأسابيع الماضية شهدت نشاطاً ملحوظاً لتنظيم ولاية سيناء، في مناطق وسط سيناء، على حساب التراجع في مناطق شمال سيناء.

وشمل نشاط التنظيم، هجمات على قوات الجيش المصري، والمجموعات القبلية المدعومة من الاستخبارات المصرية.

وأوضحت تلك المصادر، أن ثمة قلقاً يساور المسؤولين العسكريين، من اقتراب خلايا “ولاية سيناء” إلى مرافق استراتيجية وحيوية تابعة للقوات المسلحة المصرية.

ولعل أهم تلك المرافق مطار الميلز، العسكري الواقع في منطقة الجفجافة جنوب مدينة بئر العبد بمسافة 60 كيلومتراً.

كما يبعد المطار المسافة ذاتها عن الضفة الشرقية لقناة السويس، ما يجعل هذه الأهداف وغيرها تحت دائرة استهداف عناصر التنظيم، ما لم يتمكن الجيش من القضاء عليهم خلال الفترة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى