مصر

حفظ التحقيق مع محمد رمضان في تهمة “التطبيع” وإلغاء قرار مقاطعته

قررت نقابة المهن التمثيلية، مساء أمس الخميس، حفظ التحقيق مع الفنان “محمد رمضان”، والسماح له باستكمال تصوير مسلسله الجديد، وذلك بعد اتهامه بالتطبيع مع الإحتلال الإسرائيلي.

جاء القرار بعد ساعات من تداول صور البدء في تصوير مسلسله الجديد “موسى” الذي تنتجه شركة “سينرجي”، وهي شركة تابعة للمخابرات المصرية.

وقال بيان لنقابة المهن التمثيلية: “قررت لجنة التحقيق برئاسة مستشار مجلس الدولة المستشار محمد كمال سلام، حفظ التحقيق والاكتفاء بفترة الإيقاف”.

في الوقت نفسه، قرر مجلس نقابة الصحفيين الخميس أيضاً، إلغاء قراره السابق بمقاطعة أخبار “محمد رمضان”، لحين انتهاء التحقيق معه في نقابته بسبب لقائه شخصيات إسرائيلية.

محمد رمضان

كانت نقابة المهن التمثيلية، برئاسة الدكتور أشرف زكي، قد أصدرت في 23 نوفمبر الماضي، قرارا بوقف “محمد رمضان”، عن العمل بشكل نهائي، لحين مثوله إلى التحقيق في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر، بسبب صوره التي انتشرت مع إسرائيليين في دبي.

بدأت أزمة رمضان، عندما نشر المغرد الإماراتي “حمد المزروعي”، صورة أظهرته إلى جانب رمضان وهو يعانق المطرب الإسرائيلي “عومير آدم”.

كما نشر مطرب إسرائيلي آخر، اسمه “إلعاد تسفاني”، صورة جديدة على حسابه في موقع إنستجرام لرمضان” وهو يعانقه، معلقاً بكلمة “الملك”.

وأثارت الصور غضب المصريين الذين طالبوا بوقف رمضان والتحقيق معه بتهمة التطبيع مع دولة الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى