مصر

 حقوقيون: ظروف غير آدمية في إيراد سجن برج العرب بمصر

كشفت مصادر حقوقية مصرية، الأربعاء، عن ظروف غير آدمية يتعرض لها المعتقلين السياسيين في إيراد سجن برج العرب.

وقال مركز الشهاب لحقوق الأنسان، إنه وردت إليه استغاثة من محتجزي عنبر الإيراد بسجن برج العرب بالغربانيات، يشتكون فيها من التكدس الخطير في الزنازين يزيد على 50 شخصا مع حرمان التريض وطعام الزيارة، فى حين لا تتحمل الغرفة أكثر من 16 شخصاً.

سجن برج العرب 

ويصر  ضابط أمن الدولة المسؤول عن سجن برج العرب، على وضع السجناء المنقولين إليه بالإيراد فى عنبر 2، لفترات طويلة، قد تصل لـ 8 أشهر.

ويعاني سجن برج العرب من أزمات متلاحقة منذ الأزمة الشهيرة التي افتعلها الضابط عمرو عمر، نجل كابتن الإتحاد السكندري محمد عمر فى نهاية عام 2016، والتي انتهت بحملة تغريب واسعة، تعرض فيها المعتقلين لـ انتهاكات غير مسبوقة شملت الضرب والإهانة والتعرية والتهديد بالكلاب البوليسية.

وطالب الشهاب، السلطات المصرية بالكف عن الانتهاكات التى يتعرض المعتقلون بالسجون، وحمل المركز وزارة الداخلية ومصلحة السجون المسؤولية عن حياة وصحة المعتقلين.

كما دعا مركز الشهاب، إلى تطبيق الدستور والقانون ولائحة السجون والمواثيق الدولية، التي تنص على حقوق المسجون والمحبوس، كما طالب بالوقف الفوري لكافة أشكال الانتهاكات، والإفراج الفوري عن المعتقلين.

وتعاني مراكز الاحتجاز المصرية من تكدس تتجاوز نسبته 160%، بينما تبلغ نسبة التكدس في أقسام الشرطة نحو 300%، وذلك وفق تقريرٌ للمجلس القومي لحقوق الإنسان الحكومي.

وكان تقريرٌ للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، قد أشار إلى مستوياتٍ غير مسبوقة من التدهور في البنية التحتية للسجون، وانعدام الرعاية الصحية، وافتقاد  مقومات الصحة الأساسية التي تشمل الغذاء الجيد، والمرافق الصحية التي تناسب أعداد السجناء، والإضاءة والتهوية.

ويبلغ عدد السجون في مصر 68 سجنًا، وأُنشِئ 26 منها بعد وصول عبد الفتاح السيسي إلى السلطة، عقب الانقلاب العسكري.

كما أن هناك 382 مقر احتجاز داخل أقسام ومراكز الشرطة، إضافةً إلى السجون السرية، وتتراوح أعداد المساجين والمعتقلين في مصر بين 110 و140 ألف سجين ومعتقل، من بينهم نحو 26 ألف محبوس احتياطيًا لم تصدر بحقهم أحكام قضائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى