مصر

 حقوقيون يطالبون السماح للمعتقل “خالد البياع” بالخروج لدفن ابنته

طالب المحامي الحقوقي محمد عيسي، باخلاء سبيل المعتقل السياسي “خالد البياع”، المحبوس احتياطياً منذ أكثر من 20 شهراً، لدفن ابنته التي توفيت عن عمر 13 عاماً.

وقال عيسى في تدوينة على الفيسبوك: “خالد البياع محبوس احتياطى على ذمة القضية 488 بقاله اكتر من 20 شهر انهاردة، ابنته نور 13 سنة، توفيت وابوها مش معاها كفاية قهر بقى وخرجوا خالد ياخد عزاء ابنته”.

قضية الصفافير

يذكر أن البياع معتقل على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بقضية “الصفافير”، والتي تضم عدداً من كبار الصحفيين والحقوقيين والسياسيين.

وتعود القضية إلى مارس 2019، عندما دعا الإعلامي “معتز مطر”، المواطنين إلى القيام بـ”التصفير” جماعياً، في وقت محدد كنوع من الاحتجاج السلمي، تحت شعار “اطمن انت مش لوحدك”، عقب حادث قطار محطة مصر، الذي أسفر عن وفاة 22 شخصًا.

ومن أبرز الذين اعتقلوا على ذمة قضية “الصفافير” القيادي العمالي كمال خليل، قبل إخلاء سبيله، والصحفي خالد داود، والناشطة إسراء عبد الفتاح، والصحفية سولافة مجدي وزوجها المصور حسام الصياد، والباحث إبراهيم عز الدين (تم تدويره)، والأكاديمي حازم حسني، (تم تدويره)، والصحفي أحمد شاكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى