مصر

 حقوقي يوثق جريمة قتل فى العقرب فى 2016

قال الباحث الحقوقي احمد العطار إن ضابط شرطة اعتدى بالضرب على أحد سجناء العقرب فى 2016، مما أدى لوفاته .

وأضاف العطار : وصلتني معلومة مفادها أن ضابط شرطة اعتدى فى سجن العقرب  فى يوم 25 يوليو سنة 2016 على المعتقل رمضان جمعة مسعود حامد 31 عاما ، والذي كان يعاني من سرطان فى المعدة و فيرس C ، مما تسبب فى دخوله فى غيبوبة حتى وفاته .

 

وأشار العطار إلى أن النشر هدفه توثيق الجريمة ، حيث أن وفاة المعتقل كانت معلنة منذ 2016، لكن الجديد، هو سبب الوفاة .

 وأوضح أنه يوثق لواقعة قيام ضابط شرطة بالتعدي بالضرب على معتقل مريض بالسرطان حتى دخل فى غيبوبة حتى الموت .

 

 

وأضاف العطار : غير المعلن منذ ذلك الوقت الى اليوم وبحسب مصادر أنه بسبب الآلام المتكررة ، والإهمال المتعمد من قبل إدارة سجن العقرب فى علاجه حاول المعتقل رحمه الله ، الاعتراض ، فقام الضابط أحمد فراج من قوات سجن العقرب ، وبالرغم من معرفة بحالة المريض الصحية السيىًة و رؤيته يتألم بشدة بالاعتداء عليه بالضرب.

مشيراً إلى أنه ظل يركله فى بطنه مما سبب له مضاعفات وآلام شديدة بالمعدة ، دخل على إثرها فى غيبوبة.

وأضاف أنه تم نقل المعتقل رمضان جمعة مسعود حامد إلى مستشفى ليمان طرة فى حالة متأخرة ، حيث مات هناك مباشرة.

 

جمعه مسعود رمضان

 

واعتقل “رمضان” الذي كان يعمل سائقا، ويقيم بمنطقة إمبابة في محافظة الجيزة، على ذمة حادث وقع في محيط كنيسة بمنطقة “الوراق” في نوفمبر 2013، وتم إيداعه في سجن العقرب، رغم ضبط المتورط فى الجريمة .

 

وقد أصيب بسرطان الدم بعد اعتقاله بفترة .

 

وبعد أن ساءت حالته الصحية ، نقل إلى مستشفي الليمان، لكن إدارة السجن منعت عنه جرعة الكيماوي شهرين متتاليين، لتتدهور حالته الصحية فيما بعد. ، ويتم نقله إلى معهد الأورام .

وعاني في ذات الوقت من تضخم بالكبد والطحال ومشاكل بالكلى، وفقا لأسرته.

 

وقد وثقت منظمة “هيومن رايتس مونيتور” تباطؤ السلطات فى علاج رمضان واعتبرته انتهاكا واضحا لمعاملة السجناء في الخدمات الطبية.

وطالبت “مونيتور”حينها، بفتح تحقيق دولي في انتهاكات السلطات المصرية ضد المعتقلين في سجونها، ما يؤدي إلى قتلهم بشكل جماعي، والذي يؤكد استغلالها للمرض في قتل معارضيها، بل وتعذيبها لهم بشكل ممنهج يفضي إلى الموت.   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى