سوشيالمصر

#حق_نوران_البلقا.. فيديو مروع لضابط جيش يعتدى بالضرب على طليقته وطفلتها ويسحلهم

تصدر وسم #حق_نوران_البلقا ، موقع تويتر في مصر لليوم الثاني على التوالي، بعد تدول فديدو مروع لضابط جيش يعتدى بالضرب على طليقته وطفلتها ويسحلهم

ويظهر بالفيديو الذي اجتاح مواقع التواصل في مصر، لحظة هجوم الأب وهو “ضابط جيش”، وعائلته على الأم، التي تمسكت بطفلتها على الرغم من قوة اللكمات والصفعات التي تلقتها.

وقام ضابط الجيش بسحل الأم وطفلتها سوياً وسط صراخ الطفلة وبكاءها.

وكان حساب باسم “هنا البلقا” على تويتر، نشر مقطع الفيديو، وقالت صاحبة الحساب إن شقيقتها “نوران البلقا” ذهبت لكي برى طليقها، طفلتهما في “يوم الرؤية”، وأن طليق شقيقتها “اعتدى عليها بمساعدة من والده وأعمامه”، وأكدت أنهم سحلوها.

وقال هنا البلقا في تغريدة: “حسبي الله ونعم الوكيل ربنا ينتقم منهم اختي راحه توري بنتها لطليقها يوم الرؤيه اعتدوا عليها هو وابوه وامه واعمامه وسحلوها”.

وتابعت قائلة: “بيستغل انه ظابط جيش وبيقول محدش هيعرف يعملى حاجه”.

في الوقت نفسه، نشر حساب على “فيسبوك” باسم محمد البلقا، وقال إنه عم “نوران البلقا” التي ظهرت بالفيديو، ما قال إنه “بيان إلى الرأي العام”، وذكر فيه جانباً من تفاصيل ما حدث.

وقال عم نوران البلقا، إن طليقها أراد الخروج بالطفلة من المكان المُحدد لرؤيتها، وأضاف أن الأم أرادت التمسك بطفلتها والمحافظة عليها؛ لأنها شعرت بأنها “ستفقد كل شيء، بيتها وابنتها وكرامتها”، وأضاف أن جزاء الأم “كان السحل”.

#حق_نوران_البلقا

وأثارت مقاطع الفيديو غضب واسع بين المصريين حتى تصدر هاشتاج #حق_نوران_البلقا ،الترند المصري على تويتر لليوم الثاني على التوالي.

وأعرب المصريون عن دعمهم للسيدة ورفضهم للتعامل العنيف معها، وأشار آخرون إلى أن ما حدث سيؤذي الطفلة، فيما دعا آخرون الجيش والنظام العسكري لمحاسبة ضابط الجيش على فعلته ودعوا إلى محاسبته وأسرته على ما بدر منهم تجاه الأم والطفلة.

كما دشن المواطنين هاشتاج، #القبض_على_احمد_الجواد ،وهو اسم الزوج وضابط الجيش، وسط مطالبات بتدخل المجلس القومي للمرأة، ووضع عقوبة وقوانين صارمة لإنهاء معاناة المرأة مع العنف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى