مصر

حكم بحبس 6 محامين بتهمة إهانة القضاء

أصدرت محكمة جنايات الجيزة حكماً بحبس ستة محامين، وبراءة 3 آخرين في قضية إهانة مزعومة لهيئة قضائية، فضلاً عن تهمة تعطيل العمل بمجمع محاكم شمال الجيزة في 4 أيام من إبريل 2015.

حبس 6 محامين

وقضت المحكمة ببراءة كل من محمود الداخلي، الأمين العام المساعد لنقابة المحامين بالجيزة، ورمضان عبد الحميد كشك، وإيمان حسن أحمد حسني، المحامين بالنقض، في حين قضت بالسجن سنة مع إيقاف التنفيذ لستة محامين آخرين، وهم نبيل عاشور إمام، وأحمد سيد فرغلي، وعيسى عبد الله عيسى، ورابحة زكريا حسن، والسيد فؤاد متولي، وجمال عبد الحميد صابر.

ووجهت نيابة شمال الجيزة للمحامين التسعة اتهامات باستعمال القوة ضد موظفين عموميين، من بينهم قضاة دائرة جنح مستأنف مركز إمبابة وأوسيم، وأمين السر، والحاجب، وأفراد الشرطة المعينون، مع منعهم من أداء عملهم، كما وجهت النيابة إلى المحامية رابحة زكريا حسن تهمة سرقة دفاتر قضائية.

وتوفى نقيب المحامين رجائي عطية أمس أثناء دفاعه عن المحامين التسعة.

وتعتقل السلطات المصرية مئات المحامين، بتواطؤ مع القضاء، لكن هؤلاء يمثلون رقماً هزيلاً بالنسبة لـ 60 ألف معتقل تسجنهم السلطات بدوافع سياسية.

واتفق ثلاثة من أعضاء نقابة محامين شمال الجيزة كل على حدة في وقت سابق، على عدم صحة الواقعة المذكورة بقرار الإحالة، موضحين أن الواقعة تعود إلى جلسة 30 أبريل 2015، حين علق أحد المحامين على قرار أصدره رئيس دائرة جنح مستأنف أوسيم بالتحفظ على متهم بقول: «حرام يا ريس ده راجل كبير»، ما اعتبره القاضي إهانة لهيئة المحكمة، وقرر على إثره حبس المحامي.

قرار حبس المحامي أثار غضب المحامين بالقاعة وقتها، وابلغوا النقابة الفرعية للتدخل، ما ذهب على إثره نقيب محامين شمال الجيزة وقتها محمود الداخلي وعضو المجلس رمضان كشك وسبعة من المحامين والمحاميات الذين حضروا الواقعة إلى رئيس المحكمة في غرفة المداولة للتوسط لزميلهم وتهدئة الأمر، وخلال اللقاء، قال القاضي للمحامين إن «المحامي قليل الأدب» ما رد عليه الداخلي بـ«معندناش محامين قليلي الأدب وميصحش المحكمة تقول كده»، قبل أن يتطور الأمر بطلب المحامين رد الدائرة، ومقاطعة المحامين الحضور أمامه، بحسب مدى مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى