عربي

حكم غيابي بالإعدام على خليفة حفتر

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة، في مدينة مصراتة، الليبية، حكما غيابيا، الخميس، بإعدام المشير الإنقلابي خليفة حفتر.

خليفة حفتر

وأمر المدعي العسكري العام في ليبيا بضبط وإحضار حفتر بتهمة مخالفة قانون العقوبات العسكرية.

ونقلت وسائل إعلام عن المدعي العسكري قوله إن حفتر محل أوامر ضبط وإحضار على ذمة خمس قضايا بين عامي 2019 و2020.

وكان خليفة حفتر تقدم بملف ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في 24 ديسمبر المقبل.

والأربعاء، أعلنت مفوضية الانتخابات اسم حفتر ضمن الملفات المقبولة، بينما رفضت ملف سيف الإسلام القذافي.

وأثار ترشح كل من حفتر ونجل القذافي جدلا واسعا داخل ليبيا وخارجها، لكونهما محل متابعات قضائية عن جرائم حرب.

انتخابات الرئاسة الليبية

وكان وكيل النيابة بمكتب المدعي العام العسكري في ليبيا،  قد طلب من المفوضية العليا للانتخابات، إيقاف أي  إجراءات تخص ترشح كل من سيف الإسلام القذافي، وحفتر، في انتخابات الرئاسة الليبية، وذلك لاتهامهما بارتكاب جرائم حرب.

والجمعة الماضي، تظاهر مئات الليبيين في العاصمة طرابلس ومصراتة، غربي البلاد، للتنديد بترشح سيف الإسلام القذافي، وخليفة حفتر.

وعلّق حفتر في 22 سبتمبر الماضي، مهامه العسكرية، تمهيدا للترشح للانتخابات.

حكم بالإعدام

وعاد خليفة حفتر إلى ليبيا في مارس 2011  بعد عشرين عاما في المنفى، واستقر في بنغازي.

وقاد حفتر معارك عسكرية وأطلق عملية عسكرية واسعة في إبريل 2019 استمرت حتى منتصف العام الماضي، قبل أن يتعرض لهزيمة عسكرية ساحقة من قوات الحكومة الوطنية.

وفى سياق صدور حكم غيابي بالإعدام على خليفة حفتر، اتهم حفتر بارتكاب جرائم حرب خاصة فى ترهونة، كما أنه محط مساعدة التدخلات الأجنبية فى ليبيا خاصة من أبو ظبي ومصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى