عربي

حكومة الوفاق تهاجم السيسي: “لا نقبل تهديدات تمس سيادتنا”

أصدرت حكومة الوفاق الوطني في ليبيا بيان صحفي، اليوم الاثنين، عبرت فيه عن استغرابها الشديد من تصريحات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وتهديده بالتدخل العسكري المباشر في ليبيا، داعية مصر إلى “مراجعة موقفها”.

وقال البيان، إن “حكومة الوفاق إذ تتفهم حق الدولة المصرية في تحقيق أمنها القومي، فإنها لا تقبل بأي تهديد يمس السيادة الوطنية الليبية”.

وأشارت الحكومة في بيانها، إن المجلس الرئاسي التابع لها “يعرب عن استغرابه الشديد من تصريحات الرئيس المصري حول ما وصفه بغياب الإرادة الحرة للحكومة ووقوعها أسيرة للتشكيلات المسلحة والإرهابية والتلويح بقدرته على التدخل المباشر في ليبيا”.

وأكدت الحكومة “شرعيتها ومشروعيتها في أداء عملها واستقلالية قراراتها وبسط سلطتها على كافة المؤسسات”.

وذًكر البيان، الجميع “بالملحمة الوطنية التي قادتها حكومة الوفاق الوطني في عملية البنيان المرصوص ضد تنظيم داعش الإرهابي في مدينة سرت والقضاء عليه في زمن قياسي”.

وأضافت الحكومة: “إننا نأمل في أن يكون للشقيقة مصر دور جوهري يحظى بثقة الجميع في إطار دعم الاستقرار والسلم الأهلي في ليبيا بدلا من دعم تشكيلات مسلحة خارجة عن الشرعية المعترف بها دوليا يقودها “مجرم حرب” قامت بالاعتداء على العاصمة طرابلس، رمز وحدة ليبيا واستقرارها”.

وطالبت حكومة الوفاق في ختام بيانها من السلطات المصرية “مراجعة موقفها من الأزمة الليبية ولعب دور إيجابي يعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين ويسعى لتطويرها واستمرارها”.

جاء البيان ردا على تصريحات السيسي، أمس الأحد، خلال جلسة سبل تعزيز التعاون بين دول المتوسط وتعزيز المصالح المشتركة، ضمن فعاليات منتدى شباب العالم، والتى أكد فيها “أن مصر قادرة على التدخل العسكري المباشر في ليبيا، لكنها أحجمت لأن الشعب الليبي لن ينسى لها ذلك التدخل”.

وأضاف السيسي خلال كلمته: “حكومة الوفاق الوطني في ليبيا أسيرة للمليشيات المسلحة والإرهابية في العاصمة طرابلس”.

يذكر أن مصر تدعم المشير خليفة حفتر الذي يقود حملة عسكرية ضد حكومة الوفاق الشرعية والمعترف بها دوليًا في طرابلس والتي تحظى بدعم من تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى