منوعات

عارضة الأزياء الأمريكية الشهيرة حليمة عدن تعلن اعتزالها: الدين لا ينتظر

أعلنت عارضة الأزياء الأميركية من أصول صومالية حليمة عدن، اعتزالها بشكل مفاجئ.

وكتبت حليمة، على صفحتها على انستجرام : “إن لم يكن حجابي واضحا كهذه الصورة، فلن أشارك، وانتهى” الأمر.

عارضة الأزياء الأمريكية الشهيرة حليمة عدن تعلن اعتزالها

حليمة عدن تعلن اعتزالها

وقد أعلنت تخليها عن عرض الأزياء، لما سببه ذلك من “تنازل عن معتقداتها الدينية”، بعد شهرة حققتها في عروض عالمية لعلامات تجارية كبرى.

كما نشرت صورة لها في طفولتها وهي ترتدي الحجاب، وقالت إنها ترعرعت وهي ترتدي هذا الحجاب، وما كانت لتستبدل به العالم، ولكن لسخرية القدر، انتهى بها المطاف بذلك الاستبدال لإرضاء العالم.

الدين لا ينتظر

ونشرت في قصة أخرى صورة لها وهي تجلس على سجادة صلاة، وأكدت أنها لن تفوت فرضا بعد اليوم، قائلة إن الموضة يمكنها الانتظار، ولكن الدين لا ينتظر.

وعبر حسابها في تويتر، نشرت حليمة عدن تغريدة قالت فيها، “لم تناسبني الموضة يوماً، ما يناسبني هو الناس، ما يناسبني هو الإيمان، لقد استيقظت!”.

و“حليمة عدن ” هي أول محجبة تقدم لمسابقة ملكات جمال الولايات المتحدة الأمريكية 2016.

و كانت أول من أرتدي البوركيني و معه الحجاب. ووصلت إلي الدور النصف نهائي، حينها اعجبت بها محررة الأزياء ” كارين رويتفيلد” و سرعان ما وقعت معها علي وكالة الأزياء العالمية “IMG” و كانت أول محجبة تقدم محتوي أزياء في أمريكا.

و تصاعدت شهرتها و قدمت عروضاً لكثير من بيوت الأزياء العالمية.

وبحسب جريدة” جارديان” العالمية قالت حليمة إن العمل أثر على مواقيت صلاتها ولم تعد تهتم بها. ووصلت إلي غطاء رأسها بأزواج من الجينز.

كما نشرت على موقعها علي الانستجرام ” لا يمكنني إلا أن ألوم نفسي على الاهتمام بالفرصة أكثر مما كان على المحك في الواقع”.

وأردفت بقولها في منشور آخر “ما ألوم الصناعة فيه هو عدم وجود مصممات أزياء من النساء المسلمات.” وقالت إن هذا أدى إلى القليل من الفهم للحجاب في صناعة الأزياء. و إنها كانت تريد أن تصبح المحجبة الساخنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى