عربي

حماس عن أبطال “نفق الحرية”: سيفتح السجان الإسرائيلي بنفسه أبواب زنزانتهم

تعهدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس“، أن يكون أبطال عملية “نفق الحرية” الستة، على رأس صفقة التبادل، وأن يخرجوا مرفوعي الرأس من سجون الاحتلال.

نفق الحرية

وقال الناطق باسم الحركة “حازم قاسم “: نتوجه بالتحية الكبيرة والتقدير العظيم، لأبطال نفق الحرية في سجن جلبوع الذين أثبتوا قدرة الفلسطيني على الفعل المقاوم في كل الظروف وفي كل الأدوات.

وأضاف قائلاً: “سيظل العمل على تحرير الأسرى من سجون الاحتلال على رأس أولويات المقاومة”.

وأشار إلى أنه “بالرغم من إعادة اعتقال أبطال نفق الحرية، ستبقى هذه العملية دليلا دامغا على هشاشة وضعف المنظومة الأمنية الصهيونية وعدم صمودها أمام إرادة المقاتل الفلسطيني”.

وتابع قاسم: “ما فعله الأسرى الستة كان بطولة عظيمة وجهاداً كبيراً، وإنجازاً عظيماً سيسجل بأحرف من نور في سجل جهاد ونضال شعبنا الفلسطيني”.

الأسرى الفلسطينيين

في الوقت نفسه، قال نادي الأسير الفلسطيني، إن عشرات الأسرى في سجون الاحتلال، يعانون من آثار عمليات القمع التي تعرضوا لها بعد تمكن الأسرى الستة من انتزاع حريتهم من سجن “جلبوع”.

وأوضح نادي الأسير، في بيان اليوم الأحد، أن عددا من الأسرى يواجهون التحقيق حتى اليوم، وهناك قلق كبير على مصيرهم، ووفقا للمتابعة فإن الأسرى الذين تم نقلهم من قسم (3) في سجن “جلبوع” إلى سجن “شطة”.

وأشار البيان إلى أن الأسرى تعرضوا لعمليات قمع عنيفة، وهناك إصابات بين صفوفهم، وهم بحاجة إلى متابعة قانونية، وصحية عاجلة.

وأكد البيان، أن معركة الأسرى، لم تنته وهي مستمرة، لا سيما أن هناك مجموعة من الأسرى يواصلون معركة الإضراب عن الطعام أقدمهم الأسير “كايد الفسفوس”، المضرب عن الطعام منذ (67) يوما، كذلك الأسير مقداد القواسمة منذ (60) يوما، والأسير علاء الأعرج منذ (42) يوما، والأسير هشام أبو هواش منذ (34) يوما، والأسير رايق بشارات منذ (29) يوما، والأسير شادي أبو عكر منذ (26) يوما.

ودعا نادي الأسير، كافة المؤسسات الحقوقية الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة، إلى متابعة الجرائم والانتهاكات التي نفذتها إدارة سجون الاحتلال مؤخرا، والتي تشكل امتدادا لجملة الانتهاكات اليومية التي يواجهها الأسرى في سجون الاحتلال.

وطالب النادي بضرورة الاستمرار في مساندة ودعم الأسرى في سجون الاحتلال بكافة الطرق والوسائل المتاحة.

كما حمّل نادي الأسير سلطات الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرين أيهم فؤاد كممجي ومناضل يعقوب انفيعات، اللذين تم إعادة اعتقالهما في جنين فجر اليوم الأحد وأسرى جلبوع الأربعة المُعاد اعتقالهم الأسبوع الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى