مصر

 حملة لتوقيع عريضة خرجوا المعتقلين .. بينما يستمر تدوير المفرج عنهم 

مع تفشي وباء كورونا، بدأت المناشدات للسلطات الحاكمة فى مصر، بإيجاد حلول لأزمة السجون، والإفراج عن عشرات الآلاف من معتقلي الرأي، فيما استمر تعنت السلطات، وتكرر تدوير المفرج عنهم.

مقار الاحتجاز

 وتعاني مقار الاحتجاز المصرية فى الأحوال العادية من عدة مشكلات منها :

  • الإهمال الطبي.

  • التكدس .

  • انعدام النظافة .

  • رداءة التهوية.

  • سوء  الطعام.

 بما يؤثر سلبا على مناعة المعتقلين ويضاعف من خطورة المرض عليهم، كما تشكل إصابة المعتقلين بهذا الفيروس حال حدوثها خطورة بالغة على المجتمع، ما يهدد بوصول العدوى إلى أفراد الأمن والإداريين، الذين يتصلون بالمجتمع بشكل يومي،  وأسرهم .

خرجوا المعتقلين

من جهتهم وضع نشطاء عريضة، تطالب منظمة الصحة العالمية بالضغط على الحكومة المصرية لاتخاذ التدابير التي تحول دون وقع كارثة محققة فى السجون ، واتخاذ عدد من التدابير منها:

  • إخلاء سبيل المحبوسين احتياطيا والذين زاد اعتقال بعضهم عن أربعة سنوات دون صدور حكم عليه بالإدانة.

  • استبدال الحبس الاحتياطي بالتدابير الاحترازية الأخرى المنصوص عليها في القانون.

  • تطبيق قواعد قانون العقوبات فيما يتعلق بالإفراج الشرطي.

  • إطلاق سراح كافة المحتجزين على خلفية قضايا الرأي ومعارضة السلطات.

تطبيق القواعد الدنيا من القانون فى معاملة السجناء بمقار الاحتجاز والسجون وأهمها:

  • فتح التريض

  • زيادة وقت التعرض للشمس

  • زيادة السماح بمواد النظافة الشخصية

  • التوسع في المسموح به من الملابس

  • تشغيل المغاسل المركزية في السجون (مغسلة السجن)

  • السماح بدخول الأدوية من خارج السجن

  • التعقيم وزيادة الاهتمام بالنظافة

  • تقليل العدد والتكدس داخل الزنازين

  • صيانة وإعداد مستشفيات السجون لتكون جاهزة للتعامل مع أي حالة مصابة.

وفى سياق عريضة خرجوا المعتقلين، قال السياسي أيمن نور :

#خرجوا_المعتقلين

أدعو القوى السياسية والمدنية والديمقراطية والرموز الحقوقية العربية

لتوقيع خطاب لمنظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة وكل الجهات المعنية

يطالبها بالتدخل الفوري

لدى الأنظمة العربية الاستبدادية

للإفراج عن كل المعتقلين والمحبوسين احتياطيا لتفادي تفشي #كورونا في السجون

وأضاف الإعلامي مسعد البربري :

شارك بالتوقيع  ودعوة غيرك

علي العريضة المقدمة لمنظمة الصحة العالمية والمجلس الدولي لحقوق الإنسان ، كإحدى وسائل الضغط علي النظام المصري في ملف المعتقلين مع

تفاقم أزمة فيروس # كورونا 

# خرجوا_المساجين

# LetThePrisonersOut

# شارك_أنشر

وقع هنا

تدوير ناردين علي

فى مقابل دعوات خرجوا المعتقلين، أقدمت السلطات الأمنية والقضائية على إعادة تدوير ناردين علي،  على ذمة قضية جديدة بنفس الاتهامات السابقة .

وظهرت الطالبة ناردين علي محمد، 21 عاماً،  في نيابة أمن الدولة العليا يوم 2 نوفمبر 2019 بعدما تم القبض عليها على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019، وتم إخلاء سبيلها يوم 21 ديسمبر 2019 ولكن لم يتم تنفيذ القرار، واحتجزها الأمن الوطني في الإسكندرية.

وفي يوم 26 يناير الماضي، تم وضعها على ذمة قضية جديدة رقم 1530 لسنة 2019 أمن دولة، بنفس الاتهامات السابقة،  وهي مشاركة جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور ونشر أخبار كاذبة .

وتدهورت الحالة الصحية والنفسية للطالبة ناردين، حيث عانت من إكتئاب حاد و إضطراب في الشخصية وتم إيداعها داخل مصحة نفسية لمدة 3 أشهر، قبل أن يتم تدويرها مجدداً بعد قرار الإفراج عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى