مصر

بسبب تكرار الحوادث.. قرار من السكة الحديد بترك عربات القطارات الأخيرة فارغة

أصدرت هيئة السكة الحديد في مصر، الاثنين، قراراً، بترك العربة الأخيرة من كافة قطاراتها فارغة من الركاب، وذلك بسبب حوادث القطارات المميتة التي تشهدها البلاد.

حوادث القطارات

وقالت الهيئة لوسائل الإعلام، إن الهدف من القرار هو مواجهة حوادث تصادم القطارات ببعضها وتقليل أعداد الضحايا الناتجة عن مثل هذه الحوادث.

وأوضحت الهيئة، أن القرار يتضمن استبدال العربة الأخيرة من القطارات بعربة تترك فارغة من الركاب، أو تخصص لشحن الأمتعة بها.

كما ستخرج العربة الأخيرة من القطار من الورشة في حال قرار تركها فارغة مغلقة، أبوابها بالمفاتيح.

وأصدرت هيئة السكة الحديد تعليمات للورش بغلق أبواب العربة الأخيرة من القطارات بمفاتيح قبل توجهها للمحطة للقيام برحلاتها، على أن تترك المفاتيح في عهدة عنصر الأمن بالقطار.

وطالبت هيئة السكة الحديد شركة السكك الحديدية للخدمات المتكاملة وأعمال التأمين والنظافة التابعة لها توفير العدد الكافي من أفراد الأمن الإدارى لغلق العربة الأخيرة ومنع تواجد بها أي أشخاص.

كما سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد أي شخص يتواجد بالعربة الأخيرة من أي قطار، وذلك حفاظا على سلامة الركاب ومسير القطارات.

حوادث القطارات في مصر

وتشهد مصر بصفة مستمرة حوادث قطارات مميتة، حيث وقعت خلال الفترة من 26 مارس وحتى 18 أبريل الماضيين فقط، 6 حوادث قطارات، بدأت مع حادث قطاري سوهاج الذي أسفر عن مصرع أكثر من 20 شخصا وإصابة 165، وانتهت مع حادث قطار طوخ الذي نتج عنه 97 إصابة.

وتخللت الحادثين 4 حوادث أخرى، هي انفصال 6 عربات عن قطار النوم المتجه من القاهرة إلى أسوان، وانفصال عربتين عن قطار متجه من الإسكندرية إلى الأقصر، ولم ينتج عن الحادثتين أي إصابات.

لكن الحادث الثالث وقع نتيجة خروج الجزء الخلفي من قطار متجه إلى المنصورة نتج عنه 15 إصابة، وفي التاسع من أبريل تصادم قطار وعربة “كارو” في المنيا، وراح ضحية الحادث طفلة فيما وصل عدد المصابين إلى 4.

وفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، فإن الفترة من عام 2003 وحتى 2017 شهدت نحو 16 ألف حادث قطار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى